طائرات روسية تستهدف الجيش السوري الحر فقط

 استهدفت الغارات الجوية الروسية فصائل الجيش السوري الحر، في ريف كل من محافظات حماة وإدلب وحمص، يوم الخميس، وفق ما ذكرت عدة مصادر من المعارضة والنظام.

وغردت صفحة أخبار سورية الوطن، الموالية للنظام أن الغارات الروسية الجديدة استهدفت (...) إرهابي جيش الفتح  في ريف إدلب.

واستهدف الطيران الروسي، الخميس، مقرات تجمع العزة، في ريف إدلب، التابع للجيش الحر بثلاثة غارات، عقب استهدافه للتجمع بغارتين جويتين يوم الأربعاء، بحسب ما قاله الناطق الإعلامي باسم التجمع لـسوريا على طول.

إلى ذلك، أكد إبراهيم الشمالي، مراسل مركز أمية للبحوث والدراسات الاستراتيجية، لسوريا على طول، أن"كل تلك الفصائل المستهدفة تندرج تحت الجيش الحر، ضمن البرنامج الأمريكي، غرفة الموك". وأضاف أنه "ليس هناك أي مقر لداعش في ريف حماة الشمالي أو ريف إدلب الجنوبي".

من جهة أخرى، استهدفت الغارات الروسية مزارع تلبيسة التي تسيطر عليها فصائل الجيش الحر، بريف حمص الشمالي، صباح يوم الخميس، وفق ما غردت وكالة قاسيون الشام المعارضة.