عن الموقع

سوريا على طول، منظمة صحفية غير ربحية، تقدم تغطية صادقة للأحداث في سوريا، وتقوم بتدريب الشباب السوري، وتجمع بين الصحفيين الأمريكيين والسوريين الطامحين لجمع الأخبار بطرق مهنية ودقيقة، وتقديم تقارير معمقة عن الشأن السوري.

تأسست سوريا على طول في العام 2013، وبدأت بنشر تقارير إخبارية ومقابلات مع الاطراف الرئيسية على الساحة السورية، بالاضافة الى نشر صور إخبارية وفيديوهات من الداخل السوري، بعد التوثق من صحتها.

يركز فريق سوريا على طول على آخر التطورات العسكرية والأحداث السياسية المتقلبة في سوريا، من خلال تحديد المصادر والحقائق للمحافظة على الاتزان والمصداقية في التقارير التي ننشرها حول القضايا المتغيرة يوميا في البلد. ونقوم يوميا بنشر تقاريرنا وأخبارنا، على موقعنا وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

التزامنا تام بتدريب الشباب السوري، ليتمكنوا من إخبار قصصهم ووضع أجندة إخبارية تشمل مبادئ الاستقلالية والتفكير الناقد، والمصداقية.

وكنتيجة لأجندة التمويل الحر، نعتمد هنا على مبدأ المصداقية عبر تقديم أصل الخبر، والأخبار المباشرة وذات الصلة بتحليل الأخبار السورية.

فريق العمل:

كريستين ديميليو، رئيسة تحرير

كريستين لديها خبرة عشر سنوات في كتابة تقارير عن الشرق الأوسط أثناء وجودها في عمان. ولها العديد من الإسهامات في الوسائل الإعلامية مثل، راديو أخبار CBS، وNPR، وPBS، جيروسالم ريبورت. تخرجت في العام 2005 من جامعة كولومبيا، قسم الإعلام، وعاشت في دمشق قبل الحرب لسنتين، درست خلالهما اللغة العربية في المعهد الفرنسي للدراسات العربية في دمشق.

أوراين ويلكوكس، المدير العام

حاصل على شهادة بالاقتصاد واللغة العربية من جامعة ميسيسبي. درس اللغة العربية أيضا في مركز القاصد لتعلم العربية في الأردن لعام 2014. أوراين بدأ مع سوريا على طول كصحفي ومترجم.

بسام الحميدي، مدير التحرير

ولد بسام حميدي في بغداد، ويعيش اليوم في عمان، الأردن. عمل بسام كمترجم للجيش الأمريكي في العراق. في العام 2010، أجبر على الهروب إلى الأردن، بعدما تلقى تهديدات بالقتل من الميليشيات المتشددة. يقول بسام: الحرب في سوريا تختلف عنها في العراق، فالحرب في سوريا بدأت ضد الظلم وتحولت إلى حرب طائفية، وانقسمت إلى أحزاب وألوية تعمل لأجندات شخصية بينما صوت العقل غائب تماما. بسام يدرس للحصول على شهادة البكلوريوس في الآداب الليبرالية في البرنامج الدولي لجامعة ريجيس في كولورادو.

ماريا نيلسون، مساعد رئيس تحرير

ماريا من ولاية مونتانا في الولايات المتحدة الامريكية. حاصلة على بكالوريوس في دراسات الشرق الأدنى واللغة العربية من جامعة برينستون. درست اللغة العربية في مركز القاصد ، وفي برنامج امديست في عمان، بالاضافة الى جامعة اليرموك.

جستن شوستر، مراسل ومترجم

حاصل على شهادة في العلاقات الدولية ودراسات الشرق الأوسط من جامعة ييل. درس اللغة العربية أيضا في مركز القاصد للغة العربية. خلال دراسته في جامعة يال عمل كرئيس تحرير للمجلة السياسية، السياسي. قادته بحوثه وأعماله السابقة إلى دول عربية عدة كمصر، لبنان، تونس، الأردن و الضفة الغربية.

طارق عديلي، مراسل ومترجم

خريج جامعة براون لعام 2014 بتخصص الأدب المقارن والترجمة. أتم دراسته للترجمة من معهد القاصد للغة العربية في عمان.

مادلين ادواردس، مراسلة ومترجمة

خريجة دراسات دولية وسياسية من كلية شارلستون. تلقت منحة حكومية في اللغة العربية عام 2013. قادتها دراستها إلى الأردن، فلسطين وتركيا.

جستن كلارك، مراسل ومترجم

درس اللغة العربية في جامعة غرب ميشيغان وأكمل دراسته في جامعة بيت لحم في فلسطين. الدراسة والعمل قادتا جستن إلى الأردن، فلسطين، مصر واليونان.

اسامة أبو زيد، مراسل

أسامة أبو زيد، من حمص القديمة، واصبح ناشطا إعلاميا وعضوا مؤسسا في مجلس ثورة حمص بعد انطلاق الثورة السورية في العام 2011. سافر إلى الأردن سيرا على الاقدام خلال صيف العام 2013 للحصول على العلاج بعد أن اصيب بشظايا من قذيفة أصابت يده اثناء تسجيله لفيديو. يأمل بالعودة لسوريا عندما يتم تغيير حزب البعث وبشار الاسد ويستبدل بنظام وحكومة ديمقراطية تخدم حقوق السوريين أجمع.

محمد الحاج علي، مراسل

من محافظة درعا، وأكمل سنته الأولى في دراسة الصحافة والإعلام في جامعة دمشق قبل أن يترك سوريا في آب من العام 2012. أمضى سنة ونصف في العمل بالعلاقات الاجتماعية لقناة أخبار سورية معارضة وفي محطة راديو سوريا في عمان قبل أن ينضم إلى سوريا على طول. يأمل بمستقبل افضل لسورية مدنيّة ترحب بالجميع، وتنصف الجميع، بغض النظر عن الدين.

نورا حوراني، مراسلة

نورا من اللاذقية، سوريا. درست الادب الإنجليزي في جامعة تشرين وعملت كمدرسة للغة الإنجليزية. غادرت نورا سوريا إلى الأردن في بداية الأزمة السورية. تأمل نورا بإيجاد الحلول للحرب الدائرة في سوريا من خلال نشر تقاريرها.

فاطمة عاشور، مراسلة/ مترجمة

فاطمة من معضمية الشام، دمشق. تخرجت من جامعة دمشق وحصلت على شهادة الترجمة. انتقلت فاطمة من سوريا إلى لبنان في 2012 ومن ثم إلى الأردن في العام 2013. عملت كمدرسة للغة الإنجليزية في معضمية الشام قبل مغادرة سوريا.

 

آلاء نصار

أجبرت آلاء على مغادرة دمشق مع عائلتها بسبب الضغط من النظام السوري في العام 2013. كانت غير قادرة على إنهاء تعليمها في الأردن بسبب التحديات المالية التي واجهة أسرتها. انضمت إلى سوريا على طول لأنها تأمل بإيجاد طريق جديد في حياتها.

محمد عبدالستار إبراهيم

 من محافظة الحسكة، مدينة عامودا، انتقل محمد إلى الأردن في عام 2004 بعد الأنتفاضة الكردية آنذاك ضد نظام البعث. مع بداية الثورة في الداخل السوري عمل ناشطاً مع تنسيقية الثورة السورية في الأردن. وانتقل فيما بعد إلى النشاط الإغاثي والتعليمي والدعم النفسي. ويسعى إلى تعلم الصحافة لنقل الحقيقة كما هي. ومحمد كاتب قصصي وروائي.

وليد النوفل

من مدينة إنخل بريف درعا، عمل كناشط إعلامي وعضو في المكتب الإعلامي في مدينته، ثم عمل مع العديد من المؤسسات الإعلامية الثورية، يسعى إلى تسليط الضوء على القضايا التي تخدم السوريين عبر نشر تقارير عن الأحداث الجارية في سوريا.

بهيرة الزرير

ولدت في دمشق. ودرست إدارة الأعمال والتسويق، غادرت إلى الأردن في العام 2013 بسبب الحرب. عملت كمتطوعة في منظمات دولية لمساعدة اللاجئين. قررت الانضمام إلى فريق سوريا على طول لتطوير مهاراتها وايجاد طريق جديد في حياتها.

سما محمد

من محافظة درعا. تخرجت من جامعة دمشق وحصلت على بكالوريوس في الآداب عام 2011. غادرت إلى الأردن عام 2013 بسبب الأحداث في سورية، وعملت كمترجمة ومدرسة للغة الإنجليزية. وهي مهتمة بالعمل الصحفي لنقل حقيقة الأحداث الدائرة في سوريا إلى العالم.