عن الموقع

سوريا على طول، منظمة صحفية غير ربحية، تقدم تغطية صادقة للأحداث في سوريا، وتقوم بتدريب الشباب السوري، وتجمع بين الصحفيين الأمريكيين والسوريين الطامحين لجمع الأخبار بطرق مهنية ودقيقة، وتقديم تقارير معمقة عن الشأن السوري.

تأسست سوريا على طول في العام 2013، وبدأت بنشر تقارير إخبارية ومقابلات مع الاطراف الرئيسية على الساحة السورية، بالاضافة الى نشر صور إخبارية وفيديوهات من الداخل السوري، بعد التوثق من صحتها.

يركز فريق سوريا على طول على آخر التطورات العسكرية والأحداث السياسية المتقلبة في سوريا، من خلال تحديد المصادر والحقائق للمحافظة على الاتزان والمصداقية في التقارير التي ننشرها حول القضايا المتغيرة يوميا في البلد. ونقوم يوميا بنشر تقاريرنا وأخبارنا، على موقعنا وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

التزامنا تام بتدريب الشباب السوري، ليتمكنوا من إخبار قصصهم ووضع أجندة إخبارية تشمل مبادئ الاستقلالية والتفكير الناقد، والمصداقية.

وكنتيجة لأجندة التمويل الحر، نعتمد هنا على مبدأ المصداقية عبر تقديم أصل الخبر، والأخبار المباشرة وذات الصلة بتحليل الأخبار السورية.

فريق العمل:

كريستين ديميليو، رئيسة تحرير

كريستين لديها خبرة عشر سنوات في كتابة تقارير عن الشرق الأوسط أثناء وجودها في عمان. ولها العديد من الإسهامات في الوسائل الإعلامية مثل، راديو أخبار CBS، وNPR، وPBS، جيروسالم ريبورت. تخرجت في العام 2005 من جامعة كولومبيا، قسم الإعلام، وعاشت في دمشق قبل الحرب لسنتين، درست خلالهما اللغة العربية في المعهد الفرنسي للدراسات العربية في دمشق.

بسام الحميدي، مدير التحرير

ولد بسام حميدي في بغداد، ويعيش اليوم في عمان، الأردن. عمل بسام كمترجم للجيش الأمريكي في العراق. في العام 2010، أجبر على الهروب إلى الأردن، بعدما تلقى تهديدات بالقتل من الميليشيات المتشددة. يقول بسام: الحرب في سوريا تختلف عنها في العراق، فالحرب في سوريا بدأت ضد الظلم وتحولت إلى حرب طائفية، وانقسمت إلى أحزاب وألوية تعمل لأجندات شخصية بينما صوت العقل غائب تماما. بسام يدرس للحصول على شهادة البكلوريوس في الآداب الليبرالية في البرنامج الدولي لجامعة ريجيس في كولورادو.

اسامة أبو زيد، مراسل

أسامة أبو زيد، من حمص القديمة، واصبح ناشطا إعلاميا وعضوا مؤسسا في مجلس ثورة حمص بعد انطلاق الثورة السورية في العام 2011. سافر إلى الأردن سيرا على الاقدام خلال صيف العام 2013 للحصول على العلاج بعد أن اصيب بشظايا من قذيفة أصابت يده اثناء تسجيله لفيديو. يأمل بالعودة لسوريا عندما يتم تغيير حزب البعث وبشار الاسد ويستبدل بنظام وحكومة ديمقراطية تخدم حقوق السوريين أجمع.

محمد الحاج علي، مراسل

من محافظة درعا، وأكمل سنته الأولى في دراسة الصحافة والإعلام في جامعة دمشق قبل أن يترك سوريا في آب من العام 2012. أمضى سنة ونصف في العمل بالعلاقات الاجتماعية لقناة أخبار سورية معارضة وفي محطة راديو سوريا في عمان قبل أن ينضم إلى سوريا على طول. يأمل بمستقبل افضل لسورية مدنيّة ترحب بالجميع، وتنصف الجميع، بغض النظر عن الدين.

نورا حوراني، مراسلة

نورا من اللاذقية، سوريا. درست الادب الإنجليزي في جامعة تشرين وعملت كمدرسة للغة الإنجليزية. غادرت نورا سوريا إلى الأردن في بداية الأزمة السورية. تأمل نورا بإيجاد الحلول للحرب الدائرة في سوريا من خلال نشر تقاريرها.

فاطمة عاشور، مراسلة/ مترجمة

فاطمة من معضمية الشام، دمشق. تخرجت من جامعة دمشق وحصلت على شهادة الترجمة. انتقلت فاطمة من سوريا إلى لبنان في 2012 ومن ثم إلى الأردن في العام 2013. عملت كمدرسة للغة الإنجليزية في معضمية الشام قبل مغادرة سوريا.

ماريا نيلسون، مراسلة/ مترجمة

درست ماريا في العام 2013-2014 في مركز دراسات اللغة العربية في عمان، الأردن. تحمل ماريا شهادة البكالوريوس في دراسات الشرق الأدنى من جامعة برينستون، وشهادة في اللغة والثقافة العربية. وكانت ماريا قد درست اللغة العربية في جامعة اليرموك في إربد، الأردن والإميدإيست في عمان، الأردن. يشمل اهتماماتها البحث عن نقاط التوافق في الجنس واللغة والعرق والوطنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، واهتمت أيضا بالترجمة. وركز بحثها السابق على استراتيجيات تنظيم القواعد الشعبية والتمثيل الجندري من خلال الناشطين والمسؤولين الحكوميين. وهي تنحدر من إيميجرانت، مونتانا.

آلاء نصار

أجبرت آلاء على مغادرة دمشق مع عائلتها بسبب الضغط من النظام السوري في العام 2013. كانت غير قادرة على إنهاء تعليمها في الأردن بسبب التحديات المالية التي واجهة أسرتها. انضمت إلى سوريا على طول لأنها تأمل بإيجاد طريق جديد في حياتها.

محمد عبدالستار إبراهيم

 من محافظة الحسكة، مدينة عامودا، انتقل محمد إلى الأردن في عام 2004 بعد الأنتفاضة الكردية آنذاك ضد نظام البعث. مع بداية الثورة في الداخل السوري عمل ناشطاً مع تنسيقية الثورة السورية في الأردن. وانتقل فيما بعد إلى النشاط الإغاثي والتعليمي والدعم النفسي. ويسعى إلى تعلم الصحافة لنقل الحقيقة كما هي. ومحمد كاتب قصصي وروائي.

وليد النوفل

من مدينة إنخل بريف درعا، عمل كناشط إعلامي وعضو في المكتب الإعلامي في مدينته، ثم عمل مع العديد من المؤسسات الإعلامية الثورية، يسعى إلى تسليط الضوء على القضايا التي تخدم السوريين عبر نشر تقارير عن الأحداث الجارية في سوريا.

بهيرة الزرير

ولدت في دمشق. ودرست إدارة الأعمال والتسويق، غادرت إلى الأردن في العام 2013 بسبب الحرب. عملت كمتطوعة في منظمات دولية لمساعدة اللاجئين. قررت الانضمام إلى فريق سوريا على طول لتطوير مهاراتها وايجاد طريق جديد في حياتها.

سما محمد

من محافظة درعا. تخرجت من جامعة دمشق وحصلت على بكالوريوس في الآداب عام 2011. غادرت إلى الأردن عام 2013 بسبب الأحداث في سورية، وعملت كمترجمة ومدرسة للغة الإنجليزية. وهي مهتمة بالعمل الصحفي لنقل حقيقة الأحداث الدائرة في سوريا إلى العالم.

عبد الهادي خليل

يكمل عبد الهادي حاليّاً دراسته لدرجة البكالوريوس في إدارة الأعمال، و لكن لديه شغف في الصّحافة و في صناعة السينما. أنهى عبد الهادي دراسته الثّانويّة في سورية قبل انتقاله إلى الأردن عام 2013. انضمّ إلى سوريا على طول ليحسن من فهمه للصّحافة، و ليساعد في إيجاد حلّ للقضيّة السّوريّة.

أمل  سليمان

أمل من مواليد الأردن عام 1992. عائلتها من مدينة طرطوس. تخرجت وحصلت على ىشهادة بكالوريوس في إدارة الأعمال عام 2015. وما تزالت تزور مدينتها طرطوس مع ملاحظتها للتغيرات التي حصلت في حيها منذ بداية الصراع في سوريا. وتأمل تسليط الضوء على معاناة ونضال شعبها من خلال الصحافة.

إسراء صدًر

ولدت إسراء عام 1992. انتقلت إلى الأردن في عام 2012. حصلت على منحة دافي الدراسية في عام 2013، وأتمت درجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية وآدابها في الجامعة الأردنية. شغفها بالإعلام دفعها للالتحاق بالتدريب في سوريا على طول، على أمل أن تصبح صحفية تتمكن من نقل معاناة شعبها إلى العالم.

مهران محمد

مهران من مدينة درعا، وهو حاصل على شهادة في الأدب العربي من جامعة دمشق. شارك بالمظاهرات السلمية في بدايات الثورة السورية. وفي عام 2013 تعرض لإصابة أثناء هجوم للنظام السوري، غادر بعدها إلى الأردن، حيث عمل كمتطوع مع منظمة إنقاذ الطفل.

حسام قصاص

حسام من مدينة داريا في ريف دمشق. كان يدرس الاقتصاد في جامعة دمشق عندما بدأت الثورة السورية. أجبر على ترك دراسته بسبب الحرب. عرف حسام كناشط إعلامي في مدينة داريا. انتقل إلى الأردن في عام 2015. ويسعى إلى مشاركة معرفته ومهاراته التي يكتسبها من موقع سوريا على طول مع الناشطين في مدينته.

فاتن رجا

فاتن من دمشق وكانت طالبة هندسة عندما بدأت الثورة. لكنها لم تستطع إكمال دراستها بسبب الحرب في سوريا، وما اضطرها وعائلتها للانتقال إلى الأردن عام 2012. وعملت كمتطوعة مع عدة منظمات إنسانية. وتتمنى أن تصبح صحفية لتنشر الحقيقة عما يجري في بلدها، سوريا.

لجين الزعيم

لجين من دمشق. أجبرت على ترك دراستها بسبب الصراع في سوريا. عملت كمذيعة في راديو ميلودي بدمشق. انتقلت إلى الأردن عام 2012. حبها للإعلام دفعها للانضمام لبرنامج التدريب في سوريا على طول.

عمر الخطيب

درس عمر هندسة البرمجيات في دمشق عندما بدأت الثورة، لكنه أرغم في عام 2013 على إيقاف دراسته وانتقل عقب ذلك إلى الأردن. ونال عمر شهادة دبلوم في العلوم السياسية عبر الانترنت من جامعة آسيا الافتراضية. وعمل كذلك كمترجم حر لعدة طلاب وباحثين يقومون بأبحاثهم في الأردن.

شادي الجندي

أصوله من مدينة حماه، لكنه نشأ في دمشق. حصل على شهادة البكالوريوس في الحقوق قبل انتقاله إلى الأردن في 2012. شادي يريد تعلم الصحافة لأنه يؤمن بالارتباط الوثيق بين الحقوق والصحافة، وذلك لاستخدام الصحافة في الكشف عن انتهاكات مواثيق حقوق الإنسان، في بلده سوريا.

ليلى مراد

ليلى من دمشق، انتقلت إلى الأردن قبل بدء الثورة السورية. تدرس الهندسة المعمارية في عمان. وهي تطمح للمساهمة في إعادة بناء بلدها، سوريا، من خلال الصحافة.

أمجد المهندس

أمجد من مدينة درعا، يحمل شهادة الهندسة المعلوماتية. انتقل إلى الأردن في عام 2013 وعمل كمدرب ومعلم حاسوب في عمان. التحق بالتدريب في سوريا على طول لأنه يطمح في نقل معاناة وحاجات الشعب السوري إلى العالم.