عن الموقع

سوريا على طول، منظمة صحفية غير ربحية، تقدم تغطية صادقة للأحداث في سوريا، وتقوم بتدريب الشباب السوري، وتجمع بين الصحفيين الأمريكيين والسوريين الطامحين لجمع الأخبار بطرق مهنية ودقيقة، وتقديم تقارير معمقة عن الشأن السوري.

تأسست سوريا على طول في العام 2013، وبدأت بنشر تقارير إخبارية ومقابلات مع الاطراف الرئيسية على الساحة السورية، بالاضافة الى نشر صور إخبارية وفيديوهات من الداخل السوري، بعد التوثق من صحتها.

يركز فريق سوريا على طول على آخر التطورات العسكرية والأحداث السياسية المتقلبة في سوريا، من خلال تحديد المصادر والحقائق للمحافظة على الاتزان والمصداقية في التقارير التي ننشرها حول القضايا المتغيرة يوميا في البلد. ونقوم يوميا بنشر تقاريرنا وأخبارنا، على موقعنا وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

التزامنا تام بتدريب الشباب السوري، ليتمكنوا من إخبار قصصهم ووضع أجندة إخبارية تشمل مبادئ الاستقلالية والتفكير الناقد، والمصداقية.

وكنتيجة لأجندة التمويل الحر، نعتمد هنا على مبدأ المصداقية عبر تقديم أصل الخبر، والأخبار المباشرة وذات الصلة بتحليل الأخبار السورية.

فريق العمل:

كريستين ديميليو، رئيسة تحرير

كريستين لديها خبرة عشر سنوات في كتابة تقارير عن الشرق الأوسط أثناء وجودها في عمان. ولها العديد من الإسهامات في الوسائل الإعلامية مثل، راديو أخبار CBS، وNPR، وPBS، جيروسالم ريبورت. تخرجت في العام 2005 من جامعة كولومبيا، قسم الإعلام، وعاشت في دمشق قبل الحرب لسنتين، درست خلالهما اللغة العربية في المعهد الفرنسي للدراسات العربية في دمشق.

بسام الحميدي، مدير التحرير

ولد بسام حميدي في بغداد، ويعيش اليوم في عمان، الأردن. عمل بسام كمترجم للجيش الأمريكي في العراق. في العام 2010، أجبر على الهروب إلى الأردن، بعدما تلقى تهديدات بالقتل من الميليشيات المتشددة. يقول بسام: الحرب في سوريا تختلف عنها في العراق، فالحرب في سوريا بدأت ضد الظلم وتحولت إلى حرب طائفية، وانقسمت إلى أحزاب وألوية تعمل لأجندات شخصية بينما صوت العقل غائب تماما. بسام يدرس للحصول على شهادة البكلوريوس في الآداب الليبرالية في البرنامج الدولي لجامعة ريجيس في كولورادو.

اسامة أبو زيد، مراسل

أسامة أبو زيد، من حمص القديمة، واصبح ناشطا إعلاميا وعضوا مؤسسا في مجلس ثورة حمص بعد انطلاق الثورة السورية في العام 2011. سافر إلى الأردن سيرا على الاقدام خلال صيف العام 2013 للحصول على العلاج بعد أن اصيب بشظايا من قذيفة أصابت يده اثناء تسجيله لفيديو. يأمل بالعودة لسوريا عندما يتم تغيير حزب البعث وبشار الاسد ويستبدل بنظام وحكومة ديمقراطية تخدم حقوق السوريين أجمع.

محمد الحاج علي، مراسل

من محافظة درعا، وأكمل سنته الأولى في دراسة الصحافة والإعلام في جامعة دمشق قبل أن يترك سوريا في آب من العام 2012. أمضى سنة ونصف في العمل بالعلاقات الاجتماعية لقناة أخبار سورية معارضة وفي محطة راديو سوريا في عمان قبل أن ينضم إلى سوريا على طول. يأمل بمستقبل افضل لسورية مدنيّة ترحب بالجميع، وتنصف الجميع، بغض النظر عن الدين.

نورا حوراني، مراسلة

نورا من اللاذقية، سوريا. درست الادب الإنجليزي في جامعة تشرين وعملت كمدرسة للغة الإنجليزية. غادرت نورا سوريا إلى الأردن في بداية الأزمة السورية. تأمل نورا بإيجاد الحلول للحرب الدائرة في سوريا من خلال نشر تقاريرها.

فاطمة عاشور، مراسلة/ مترجمة

فاطمة من معضمية الشام، دمشق. تخرجت من جامعة دمشق وحصلت على شهادة الترجمة. انتقلت فاطمة من سوريا إلى لبنان في 2012 ومن ثم إلى الأردن في العام 2013. عملت كمدرسة للغة الإنجليزية في معضمية الشام قبل مغادرة سوريا.

ماريا نيلسون، مراسلة/ مترجمة

درست ماريا في العام 2013-2014 في مركز دراسات اللغة العربية في عمان، الأردن. تحمل ماريا شهادة البكالوريوس في دراسات الشرق الأدنى من جامعة برينستون، وشهادة في اللغة والثقافة العربية. وكانت ماريا قد درست اللغة العربية في جامعة اليرموك في إربد، الأردن والإميدإيست في عمان، الأردن. يشمل اهتماماتها البحث عن نقاط التوافق في الجنس واللغة والعرق والوطنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، واهتمت أيضا بالترجمة. وركز بحثها السابق على استراتيجيات تنظيم القواعد الشعبية والتمثيل الجندري من خلال الناشطين والمسؤولين الحكوميين. وهي تنحدر من إيميجرانت، مونتانا.

آلاء نصار

أجبرت آلاء على مغادرة دمشق مع عائلتها بسبب الضغط من النظام السوري في العام 2013. كانت غير قادرة على إنهاء تعليمها في الأردن بسبب التحديات المالية التي واجهة أسرتها. انضمت إلى سوريا على طول لأنها تأمل بإيجاد طريق جديد في حياتها.

محمد عبدالستار إبراهيم

 من محافظة الحسكة، مدينة عامودا، انتقل محمد إلى الأردن في عام 2004 بعد الأنتفاضة الكردية آنذاك ضد نظام البعث. مع بداية الثورة في الداخل السوري عمل ناشطاً مع تنسيقية الثورة السورية في الأردن. وانتقل فيما بعد إلى النشاط الإغاثي والتعليمي والدعم النفسي. ويسعى إلى تعلم الصحافة لنقل الحقيقة كما هي. ومحمد كاتب قصصي وروائي.

وليد النوفل

من مدينة إنخل بريف درعا، عمل كناشط إعلامي وعضو في المكتب الإعلامي في مدينته، ثم عمل مع العديد من المؤسسات الإعلامية الثورية، يسعى إلى تسليط الضوء على القضايا التي تخدم السوريين عبر نشر تقارير عن الأحداث الجارية في سوريا.

بهيرة الزرير

ولدت في دمشق. ودرست إدارة الأعمال والتسويق، غادرت إلى الأردن في العام 2013 بسبب الحرب. عملت كمتطوعة في منظمات دولية لمساعدة اللاجئين. قررت الانضمام إلى فريق سوريا على طول لتطوير مهاراتها وايجاد طريق جديد في حياتها.

سما محمد

من محافظة درعا. تخرجت من جامعة دمشق وحصلت على بكالوريوس في الآداب عام 2011. غادرت إلى الأردن عام 2013 بسبب الأحداث في سورية، وعملت كمترجمة ومدرسة للغة الإنجليزية. وهي مهتمة بالعمل الصحفي لنقل حقيقة الأحداث الدائرة في سوريا إلى العالم.

عبد الهادي خليل

يكمل عبد الهادي حاليّاً دراسته لدرجة البكالوريوس في إدارة الأعمال، و لكن لديه شغف في الصّحافة و في صناعة السينما. أنهى عبد الهادي دراسته الثّانويّة في سورية قبل انتقاله إلى الأردن عام 2013. انضمّ إلى سوريا على طول ليحسن من فهمه للصّحافة، و ليساعد في إيجاد حلّ للقضيّة السّوريّة.

أمل  سليمان

أمل من مواليد الأردن عام 1992. عائلتها من مدينة طرطوس. تخرجت وحصلت على ىشهادة بكالوريوس في إدارة الأعمال عام 2015. وما تزالت تزور مدينتها طرطوس مع ملاحظتها للتغيرات التي حصلت في حيها منذ بداية الصراع في سوريا. وتأمل تسليط الضوء على معاناة ونضال شعبها من خلال الصحافة.

إسراء صدًر

ولدت إسراء عام 1992. انتقلت إلى الأردن في عام 2012. حصلت على منحة دافي الدراسية في عام 2013، وأتمت درجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية وآدابها في الجامعة الأردنية. شغفها بالإعلام دفعها للالتحاق بالتدريب في سوريا على طول، على أمل أن تصبح صحفية تتمكن من نقل معاناة شعبها إلى العالم.

مهران محمد

مهران من مدينة درعا، وهو حاصل على شهادة في الأدب العربي من جامعة دمشق. شارك بالمظاهرات السلمية في بدايات الثورة السورية. وفي عام 2013 تعرض لإصابة أثناء هجوم للنظام السوري، غادر بعدها إلى الأردن، حيث عمل كمتطوع مع منظمة إنقاذ الطفل.

حسام قصاص

حسام من مدينة داريا في ريف دمشق. كان يدرس الاقتصاد في جامعة دمشق عندما بدأت الثورة السورية. أجبر على ترك دراسته بسبب الحرب. عرف حسام كناشط إعلامي في مدينة داريا. انتقل إلى الأردن في عام 2015. ويسعى إلى مشاركة معرفته ومهاراته التي يكتسبها من موقع سوريا على طول مع الناشطين في مدينته.

فاتن رجا

فاتن من دمشق وكانت طالبة هندسة عندما بدأت الثورة. لكنها لم تستطع إكمال دراستها بسبب الحرب في سوريا، وما اضطرها وعائلتها للانتقال إلى الأردن عام 2012. وعملت كمتطوعة مع عدة منظمات إنسانية. وتتمنى أن تصبح صحفية لتنشر الحقيقة عما يجري في بلدها، سوريا.

لجين الزعيم

لجين من دمشق. أجبرت على ترك دراستها بسبب الصراع في سوريا. عملت كمذيعة في راديو ميلودي بدمشق. انتقلت إلى الأردن عام 2012. حبها للإعلام دفعها للانضمام لبرنامج التدريب في سوريا على طول.

عمر الخطيب

درس عمر هندسة البرمجيات في دمشق عندما بدأت الثورة، لكنه أرغم في عام 2013 على إيقاف دراسته وانتقل عقب ذلك إلى الأردن. ونال عمر شهادة دبلوم في العلوم السياسية عبر الانترنت من جامعة آسيا الافتراضية. وعمل كذلك كمترجم حر لعدة طلاب وباحثين يقومون بأبحاثهم في الأردن.

شادي الجندي

أصوله من مدينة حماه، لكنه نشأ في دمشق. حصل على شهادة البكالوريوس في الحقوق قبل انتقاله إلى الأردن في 2012. شادي يريد تعلم الصحافة لأنه يؤمن بالارتباط الوثيق بين الحقوق والصحافة، وذلك لاستخدام الصحافة في الكشف عن انتهاكات مواثيق حقوق الإنسان، في بلده سوريا.

ليلى مراد

ليلى من دمشق، انتقلت إلى الأردن قبل بدء الثورة السورية. تدرس الهندسة المعمارية في عمان. وهي تطمح للمساهمة في إعادة بناء بلدها، سوريا، من خلال الصحافة.

أمجد المهندس

أمجد من مدينة درعا، يحمل شهادة الهندسة المعلوماتية. انتقل إلى الأردن في عام 2013 وعمل كمدرب ومعلم حاسوب في عمان. التحق بالتدريب في سوريا على طول لأنه يطمح في نقل معاناة وحاجات الشعب السوري إلى العالم.

رويدا جمال

من مواليد درعا، خريجة جامعة دمشق كلية الحقوق عام 2007، عملت بالمحاماة حتى عام 2013، ثم انتقلت إلى عمان بسبب الحرب الدائرة. خضعت لدورة تدريب في مركز الدراسات الاستراتيجية بالجامعة الأردنية بالتنسيق مع الوكالة الإسبانية، حضرت الكثير من ورشات العمل لمناقشة أوضاع اللاجئين السوريين في الأردن، ثم التحقت بمنظمة سوريا على طول املا بإحداث تأثير نحو الأفضل فيما يتعلق، خصوصا بالأوضاع الإنسانية للشعب السوري.

مصطفى الحموي

من مواليد مدينة حماه 1992 لم يكمل دراسته بتخصص اللغة العربية في جامعة البعث بحماة بسبب الحرب الدائرة. ثم انتقلت إلى عمان ودخلت مجال الاعلام وعملت في قناة فضائية سورية كمعد تقارير ومحرر أخبار، ثم التحقت بدورة مسار لتعليم أسس الصحافة والاعلام، وحصلت على شهادة من مركز الإعلاميات العربيات بالتعاون مع الوكالة الإسبانية ثم التحقت بموقع سوريا على طول لتعلم أسس الكتابة الصحفية.

آدم الشامي

من مدينة دمشق، العمر 26 عاما، غادر إلى الاردن في 2013،  يعمل في مجال العمل الإنساني مع المنظمات الإنسانية التي تهتم بشؤون اللاجئين. درس الاقتصاد بجامعة دمشق، لكنه لم يكمل تعليمه. التحق بالتدريب في سوريا على طول، بهدف اكتساب خبرة صحفية للاستفادة منها في عمله مع المنظمات الانسانية.

ياسمين علي

من اللاذقية، غادرت إلى الأردن عام 2012. وتابعت دراستها في الجامعة الهاشمية تخصص لغة انكليزية. بعد التخرج عملت في مجال الاعلام مع مؤسسة "جوريان" في عمان، ولفترة محدودة لكسب المزيد من الخبرات في عدة مجالات. قامت بالعمل والتطوع في مؤسسات ومنظمات لمساعدة اللاجئين السوريين، هدفها الرئيسي دائما هو الأطفال السوريين وكيف أقدم لهم الدعم وخاصة في مجال التعليم، تسعى لاكتساب خبرات جديدة في الصحافة لنقل الخبر والحقيقة كما هي.

محمد الفالوجي

من محافظة درعا السورية، تخرج من جامعة دمشق واتم دراسته بتخصص التجارة والاقتصاد. عمل كناشط اعلامي في لنقل معاناة الشعب السوري، من ضمنها قناة أورينت الاخبارية مصورا للبث المباشر لمدة عام. عام 2016 انتقل إلى الأردن وانضم إلى فريق ( سوريا على طول ) لتطوير خبرته وأكتساب مهارات جديدة في مجال الصحافة والإعلام.

إياد محمد مظهر

من دمشق من سكان مدينة دوما. حصل على إجازة في الفلسفة من كلية الآداب بجامعة دمشق. عمل مدرسا في ثانوية المتفوقين في ريف دمشق. غادر الى الأردن في تموز 2012. له مساهمات في الجوانب الفنية والمسرحية في دمشق.  رغبته في مجال الكتابة كانت الدافع الاقوى لينضم لفريق سوريا على طول في سبيل تعلم العمل الصحفي.

شفاء ياسين  

من دوما في ريف دمشق. خريجة بكالوريوس في  الأدب الإنجليزي من جامعة الشرق الأوسط. تحلم دائما في العودة إلى سوريا، لكن مع بداية الأحداث وتطوراتها أصبح هذا الحلم بعيد المنال، وإيماناً منها بمسؤولية الكلمة وحبها لمجال الصحافة التحقت في سوريا على طول.

نيفين الكردي

من القامشلي، سوريا. درست إدارة مطارات وعلوم الطيران. انضمت للتدريب في سوريا على طول بمجال الصحافة والإعلام متأملة بإيجاد الحلول للحرب الدائرة في سوريا من خلال تعلم ونشر التقارير.

هدى عبد الرحمن

من اللاذقية، من مواليد العام 1985. تخرجت من جامعة تشرين قسم اللغة العربية وعملت بمجال التدريس ، غادرت سوريا منذ بدء الأحداث عام 2012 ، عملت بشكل تطوعي في مداواة جرحى الحرب بتركيا ثم نتقلت بعدها إلى الأردن ، وأطمح لنقل الحقيقة كما هي .

أحمد ياسين 

شاب سوري من درعا عمره 28 سنة ، درس الإقتصاد في جامعة دمشق وغادر إلى الأردن سنة 2013 ، عمل كمتطوع في عدة منظمات تعني بحماية اللاجئين ، محاضر مهارات حياة أساسية واجتماعية ، سوريا على طول تجربة اكثر من غنية في مجال نقل الحقيقة ، يتمنى أن يزهر الياسمين في بلده وتنتهي معانا الإنسان .

عبدالمعين الحسن

 غادر عبدالمعين سوريا مع عائلته في نهاية2012 بسبب الاحداث الدائرة في مدينته في ريف درعا. درس الثانوية العامة في الأردن ومن ثم درس الصيدلة في جامعة الزرقاء و انقطع لأسباب مادية. درس دبلوم العمل المجتمعي( الهجرة واللاجئين) في الجامعة الألمانية الأردنية بعد حصوله على منحة من منظمة DAADبالإضافة إلى دبلوم إدارة الحالة النفسية من المركز اليسوعي لخدمات اللاجئين. انضم عبدالمعين للتدريب مع فريق سوريا على طول ساعيا لتوظيف خبرته في مجال العمل الإنساني في العمل الصحفي ونقل ما يعانيه السوريون ضمن الظروف الراهنة.

ريهام توهان

من مواليد ريف دمشق. تخرجت من كلية الحقوق بجامعة دمشق. غادرت سوريا إلى الأردن بسبب الحرب. أتمت دورة اعداد قادة في مركز الدراسات الاستراتيجية. تسعى لتعلم الصحافة لنقل الحقيقة من داخل سوريا.

يزن توركو

من مواليد دمشق درس التصميم الداخلي في كلية الفنون الجميلة جامعة دمشق، غادر سوريا بسبب الحرب الى الاردن في عام 2012. عمل كمتطوع و ممثل مسرحي و يوتيوبر مع عدة منظمات انسانية و هيئات اخبارية، عندي اهتمام بالصحافة اسعى لتطويره في سوريا على طول.

لينه اغزاوي

درست لينه في سوريا لغة عربية جامعة دمشق. غادرت الى الاردن في عام 2012. واكملت دراستها في الفنون والتصميم الداخلي. انضمت الى فريق سوريا على طول لتعلّم اساسيات الصحافة وتوظيفها فيما يخدم سوريا والسوريين.

مرح فرج  

من محافظة درعا. غادرت الى الاردن مع عائلتها في 2012. تخرجت مرح من جامعة اليرموك بتخصص لغات حديثة/ قسم لغة فرنسية. تسعى لاكتساب الخبرات في الصحافة، لنقل الحقيقة للعالم عن ما يحدث في سوريا.

محمد علي  

من محافظة اللاذقية. غادر مع اهله الى الاردن في 2012. اكمل دراسته وتخرج  تخصص ادارة الأعمال. عمل في مجاله لفترة، وتطوع في عدة منظمات لمساعدة اللاجئين السورين، انضم الى سوريا على طول لتحسين فهمه للصحافة وتعلم تمييز الخبر الصادق من الخبر الكاذب. بالاضافة الى رغبته بنقل الاحداث والاخبار الدائرة في سوريا بحقيقة تامة الى العالم.

رهف ابازيد 

من محافظة درعا. لم تكمل دراستها في الصيدلة بسبب اهتمامها بالجانب الصحفي. غادرت سوريا إلى الأردن في سنة  2013.  هدفها من الإلتحاق بتدريب سوريا على طول هو أن تنقل كل معاناة الناس على اختلاف طوائفهم بموضوعية.

مجدولين الزعبي

مجدولين الزعبي من مدينة درعا، غادرت الى الاردن في 2013 بسبب الوضع الامني. عملت مع منظمات دولية إنسانية لمساعدة اللاجئين،ومؤسسات إعلامية أخرى. تسعى مجدولين الى نقل واقع سوريا الى العالم.‎

حسن الرحمون

ولد في ريف دمشق، درس في جامعة دمشق في كلية التربية قسم معلم صف لمدة سنة واحدة قبل أن يخرج من سوريا عام 2012، بسبب اشتداد المعارك في الريف الدمشقي. 

قدرته على الكتابة ورغبته بأن يصبح صحفياً قادراً على نقل الحقيقة كما هي، من أهم الأسباب التي دفعته للإلتحاق بسوريا على طول. يحلم بالعودة إلى سوريا موحدة، تضم جميع الطوائف والأديان في دولة العدل والقانون.

محمد العلوش

ولد في دمشق و أنهى ثلاث سنوات دراسية في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق ثم غادر سوريا باتجاه الاردن وأتم دراسة درجة البكالوريوس في المحاسبة فيها، مهتم بالعمل الصحفي لما له من أهمية في إظهار الحقيقة ونقلها، يأمل بسوريا آمنة، ديمقراطية، وتعددية تحترم كافة فئات الشعب السوري وترعى مصالحهم وتضمن حقوقهم.

عبد العزيز الجولاني

 من ريف دمشق. خريج محاسبة. عمل في مجال التصوير التلفزيوني كرين وشاريو انضممت لهذا البرنامج لأبني خلفية عن العمل الصحفي ومبادئه. يأمل بمساعدة المظلومين قدر المستطاع.

آيه عماد

آيه من حمص مواليد 1997. خرجت من سوريه مع اهلي الى الاردن في سنه 2013 بسبب ظروف الحرب، تدرس صحافه واعلام، وانضمت الى سوريا على طول من اجل ايصال مايجري في الداخل السوري، ونقله الى العالم الخارجي.

آلاء راتب

ولدت في دمشق، خريجة معهد مراقبيين فنيين، لجئت إلى الأردن عام  2013 بسبب الحرب. عملت في منظمات إغاثية وإنسانية لمساعدة اللاجئين، وأجريت العديد من دورات الدعم النفسي، قررت الانضمام لسوريا على طول ،لإيمانها بدور الصحافة في نشر الحقيقة وتسليط الضوء على معاناة الشعب السوري في ظل الحرب.

حسن السويداء

 من أبناء محافظة السويداء. لجأ الى الأردن عام 2011. التحق بالدورة الإعلامية في سوريا على طول  لتعلم اساسيات الصحافة والتمكن من نقل قضايا الداخل السوري بكل شفافية وحياد للرأي العام، و لتسليط الضوء على القضايا الاقتصادية بحرفية اعلامية.