مدة القراءة: < 1 دقيقة | سياسة, صور, وسائط متعددة

أول إنشقاق موثق من “داعش”


يناير 13, 2014

من داعش الى النصرة: أعلن المسؤول الشرعي للدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) بريف حماه، أبو إبراهيم، يوم الخميس إنشقاقه عنها وإنضمامه الى جبهة النصرة، مؤكداً أن داعش ليست تابعة لتنيظيم القاعدة بل النصرة هي تنظيم القاعدة في سوريا ولهذا التحق بها.

 “أنا أبو ابراهيم المهاجر المصري، أعلن انشقاقي من دولة الشام والعراق الى جبهة النصرة، نصرها الله،” قال أبو ابراهيم موضحاً أنه كان مسؤولاً شرعياً في “قاطع” شرق حماه في المقر العسكري بمنطقة قصر بن وردان.

أبو ابرهيم المصري، الذي انضم للتنظيم (داعش) بتاريخ 17 حزيران، 2013 حسب قوله، وتحدث عن تجريده من سلاحه، هو وثمانية من رفاقه من قبل امير الدولة الاسلامية في بلدة كفر نبل، إثر شكوى قدموها عن تجاوزات التنظيم وأفراده. والان هو يتبع جبهة النصرة.

“إن الجيش الحر هم إخوتنا، في حين التنظيم يكفرهم،” أضاف أبو ابراهيم.

في سياق متصل، أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الأحد وجود اشتباكات عنيفة بين مقاتلي داعش ومقاتلي لواء تابع لجبهة النصرة في محيط مدرسة حطين بمدينة الرقة، وأضاف أن داعش تحرز تقدماً في الرقة.

حقوق نشر الفيديو لـ أحمد المحمد.

تابعونا على فيسبوك و تويتر.

  

آخر التقارير…