مدة القراءة: 4 دقائق | إدلب, اقتصاد, تقارير

إدلب: تحقيقات أمريكية مع منظمات مانحة توقف دعم الطحين وترفع أسعار الخبز


مايو 9, 2016

ارتفع سعر الخبز في بعض المناطق الشمالية الغربية السورية، هذا الإسبوع، إلى الضعف في بعض المناطق وإلى أربعة أضعاف سعره في مناطق اخرى، وذلك بعد تحقيقات اجريت على دعم قدمته منظمة مساعدات ايرلندية. وتسببت التحقيقات في توقف دعم الطحين لمخابز ادلب.

ولم تعد الجمعية الخيرية الإيرلندية “GOAL Global” تقدم الطحين والخميرة لـ52 مخبزاً في محافظة ادلب، منذ الأسبوع الماضي، بحسب ما أفاد به مسؤولون محليون في محافظة ادلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة، لسوريا على طول.

وجاء قرار تعليق المساعدات، التي يستخدمها سكان القرى الشمالية الواقعة تحت سيطرة المعارضة لإنتاج الخبز، بعد تحقيقات اميركية في “شبهات مزعزمة بطرق الدعم” تورطت بها “GOAL”، بحسب بيان نشرته على موقعها في 29 نيسان.

وعلقت الولايات المتحدة تمويلها لتأمين بعض المشتريات لبرنامج مساعدات “GOAL” السوري (لتأمين المواد الغذائية وغير الغذائية الضرورية) إلى حين ظهور نتائج التحقيق، وذلك بحسب بيان لمنظمة “GOAL”,  والتي مقرها دبلن، وتأسست في عام 1977، وتقدم المساعدات الطارئة من الغذاء والماء لـ50 بلداً ، وبدأت عملها في سوريا منذ عام 2012.

إلى ذلك، قالت فيكي أكين، مديرة قسم سوريا في منظمة GOAL، لسوريا على طول، يوم الجمعة “التحقيق مستمر، لكننا نعمل مع الجهات المانحة لضمان استمرار تدفق المساعدات”.

ومن جهته، رفض المفتش العام، الذي يقود التحقيقات في مكتب الوكالة الأمريكية للتنمية، طلب سوريا على طول، من أجل التعليق على هذا الموضوع.

مخبز في محافظ ادلب. حقوق الصورة لموقع كلنا شركاء

 

ولم يحصل المسؤولون المحليون في محافظة ادلب “على أي مبرر” لتوقف دعم الطحين. كما أن هناك أربعة مصادر تشارك في توزيع الخبز على الأرض السورية، على حد قولهم.

وأضافت أكين “شهد خط إمداد GOAL للطحين تأخيرا لمدة أسبوع واحد منذ بداية شهر أيار”.

وتقوم مخابز ادلب الآن برفع سعر الخبز لتعويض تكلفة شراء الطحين والخميرة من تركيا، بحسب ما قاله مسؤولون محليون لسوريا على طول، يوم الخميس، مشيرين إلى أن المجالس المحلية تعمل على تقليل وزن ربطة الخبز لجعل سعرها مناسب.

وتابعت أكين أنه “من الممكن ان يرتفع سعر الخبز في مختلف المخابز عند نفاذ طحين  GOAL لديها، كما أن عوامل اخرى يمكن أن تساهم في ارتفاع أسعار الخبز مثل الوقود ووتوقف إمدادات القمح منذ العام الماضي”.

ومن جهته، أكد محمد رامي قزة، عضو مجلس المحافظة في بلدة سرمدا شمال إدلب، لسوريا على طول أن “سعر ربطة الخبز بوزن 750 غرام بلغ 125 ليرة، في حين كنا قبل أسبوع نبيع ربطة الخبز بوزن 1150 غرام بـ60 ليرة”.

وقال عدد من المسؤولين المدنيين في محافظة إدلب، لسوريا على طول، أن أسعار الخبز تتباين من منطقة إلى منطقة وتتغيير يومياً.

وأكد يمان حمو، مسؤول المكتب الإعلامي لمجلس محافظة إدلب، أن “الأسعار تختلف من مكان الى اخر على امتداد محافظة ادلب، والامر نسبي يتبع لنشاط المجلس المحلي في المنطقة والدعم الموجه من قبل المنظمات الصغيرة”.

وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، ازداد سعر الخبز بشكل كبير، والذي يعتبر عنصرا رئيسيا في النظام الغذائي السوري، وكان مدعوما بشكل كبير من قبل دمشق، في جميع أنحاء البلاد.

كما أن ارتفاع الأسعار في الأونة الأخيرة في محافظة ادلب “غير متوقع على الاطلاق”، بحسب أهالي المنطقة وبعض المسؤولين المحليين.

إلى ذلك، قال محمد ناصر، مدني من جبل الزاوية ولديه 4 أطفال، “مع ارتفاع الأسعار، اذا كنت أحتاج كل يوم خبز بألف  ليرة يعني بالشهر 30 ألف ليرة، وأنا مدخولي لا يصل لـ20 ألف ليرة. فماذا سوف نأكل؟”.

اجتماع مجلس محافظة ادلب لمناقشة نقص الخبز، يوم الخميس، تصوير: يمان حمو 

“ادنى مقومات الحياة”

وفي تشرين الأول من عام 2015، قام مجلس المحافظة في مدينة ادلب، بتوحيد سعر الخبز وذلك لضبط الأسعار.

وأشار قزة إلى أن “مشروع توحيد أسعار الخبز، كان مفعلا على الأرض ونجح بشكل كبير، حيث حددنا سعر ربطة الخبز وزن 1150 غرام بسعر 60 ليرة”.

وأضاف “نحن مستمرين على هذا المشروع في حال استمر دعم الطحين”.

وفي السياق، قال حمو، مسؤول المكتب الاعلامي لمجلس محافظة إدلب، لسوريا على طول، الخميس، “نحن توقفنا عن تقديم الطحين. وبالنسبة للمنظمات المانحة توقفت نهائياً”، حيث أن منظمة الإغاثة التركية ” AFAD” علقت عملية دعم الطحين إلى محافظة ادلب منذ شهرين، ولم يعرف السبب ما اذا كان مرتبطا بتحقيقات مكتب الفتيش العام أم لا.

وأكد حمو “أن تعليق برنامج مساعدات منظمة GOAL سيكون له تأثير كبير، باعتباره من أكبر المنظمات المانحة للطحين في محافظة ادلب، والتي تغطي 20% من المخابز في المنطقة”.

وتابع أن “العمل مازال جارياً، ومع كل أزمة أو انقطاع نحاول ايجاد جهات مانحة جديدة”.

وقال حمو وزملاؤه في مجلس المحافظة لسوريا على طول، أنهم “كانوا مجتمعين لايجاد حلول من أجل موضوع الطحين”.

وأضاف “رغيف الخبز هو أدنى مقومات الحياة، ونحن نعمل لإيجاد جهات مانحة جديدة لتوفير ذلك”.

 

ترجمة: بتول حجار

 

 

آخر التقارير…