مدة القراءة: < 1 دقيقة | صور, وسائط متعددة

إستهداف النظام بأسلحته


يوليو 31, 2013

سقطت بالقرب من مطار دمشق: كتيبة تابعة للجيش الحر, كتيبة لواء الاسلام استطاعت إسقاط مروحية تابعة للنظام في ريف دمشق ليلة الاثنين, مستخدمة منظومة (OSA) روسية الصنع وهي تتبع لنظام صواريخ أرض- أرض, تم اغتنامها من جيش النظام وتطويرها لاحقاً.

أُسقطت المروحية قرب مطار دمشق الدولي, حسب إفادة المرصد السوري لحقوق الانسان, والذي يقوم بتوثيق الحرب المشتعلة داخل سوريا.

لواء الاسلام التابع للجيش الحر, والذي يقاتل حالياً في مناطق شرقي الغوطة, أكّد مقتل “العقيد الطيار نزار غانم, النقيب الطيار وسيم رجب, ونقيب ميكانيكي يدعى قصي,” الذين كانوا جميعاً على متن المروحية.

نظام أوسا (OSA) يستخدم موجات الرادار ليحدد موقع الطائرة, زمن ثم يطلق الصاروخ. أيليوت هيجينز, خبير الاسلحة المستخدمة في سوريا, نشر في مدونته المسماة براون موسيس أن الثوار أدعوا أنهم اغتنموا البعض من أنظمة (OSA) في أواخر عام 2012, ولكن لم يظهر أي تصوير لفيديو يثبت ذلك لغاية الأسبوع الحالي.

“المنظومة اغتنمها لواء الإسلام منذ عشرة أشهر من إحدى كتائب الدفاع الجوي بالغوطة” أوضح محمد الطيب, ناشط إعلامي وعضو مجلس قيادة الثورة والذي يعتبر هيئة سياسية تعمل على إستيعاب الحركات الثورية في محافظة ريف دمشق.
وأضاف أن الطائرة التي اسُقطت من نوع “هوليكوبتر, كانت تقوم بالقصف على منطقة المطاحن على طريق مطار دمشق الدولي والتي حُررت الاثنين فجراً.”

حقوق الفيديو تابعة لـ لواء الاسلام

آخر التقارير…