مدة القراءة: 2 دقائق | اقتصاد, دمشق, صور, وسائط متعددة

إعادة بناء سوريا: بداية مشكوك فيها


سبتمبر 17, 2015

جاء معرض “إعادة بناء سوريا” بعنوان “خطوة بخطوة” لبناء سوريا، حسب ما قال وزير الاشغال العامة، حسين عرنوس، في افتتاح المعرض، يوم الأربعاء.

وأشار عرنوس إلى أن مشاركة 65 شركة محلية وعربية ودولية، “إنما هو دليل على صمود سوريا”، بحسب صفحة إعادة بناء سوريا.

وبحسب عرنوس، فإن عدة شركات بناء ومعدات تشارك في المعرض الذي يستمر حتى يوم الأحد، ويشكل فرصة للتعريف بمنتجات الشركات وأسواقها بطريقة مناسبة.

ومن الجدير بالذكر أن عرنوس لم يتطرق أبدا إلى الحرب الجارية في سوريا وتجاهلها تماما.

وكان من بين الحضور سفير بيلاروسيا، الذي قال إنه يمثل القطاع الخاص في بلاده، مؤكدا على اهتمام القطاع الصناعي الخاص في بيلاروسيا، بالتحضير للوقوف على ما تحتاجه سوريا لإعادة البناء.

وفي حين لم يحدد المتحدثون في المعرض المناطق المستهدفة لإعادة الإعمار، كان النظام طرد سكان حي بساتين المزة من بيوتهم في الصيف الماضي وجرف منازلهم، ليعيد تنظيم المنطقة، على حسب زعمه.

ويقام المعر ض بتنظيم من المؤسسة العامة للشؤون الدولية والمعارض،في محاولة منها لإعادة إحياء أرض المعارض، الواقعة خارج العاصمة دمشق، والتي لم تستخدم في الأشهر الماضية.

آخر التقارير…