2 min read  | حلب, سياسة

استقالة قائد عسكري وسط احتجاجات في حلب


October 14, 2015

 

استقالة قائد العسكري في حلب بعد الاحتجاجات الشعبية “مبشرٌ بالخير”، يقول إعلامي من ريف حلب لسوريا على طول، الثلاثاء.

وقال ربيع محمد، ناشط من ريف حلب، لسوريا على طول “استقالة مضر نجار عقب الاحتجاجات مبشر بالخير، وأعتقد أننا سنشهد استقالة عدد من القادة بعض تلك المظاهرات”.

وأعلن مضر نبأ استقالته كنائب للقائد العام عسكريا في حسابه على تويتر،”نظراً لما تعانيه جبهات حلب من تشتت وتخاذل”، وذلك مع خروج المتظاهرون إلى شوارع تل رفعت وحي الشعار.

ونادى المتظاهرون المحبطون بانتكاسات الثوار الآخيرة في حلب وريفها  بهتافات “توحدكم يساوي انتصارنا وتفرقكم يساوي ضياعنا”، “والشعب يريد توحيد الصفوف”.

إلى ذلك، أصدر تجمع شباب حلب وريفها، بيانا في فيديو نشر على اليوتيوب، الأحد، يطالب القادة “المتخاذلين”، بالاستقالة بعد انتخاب رجل صالح وتحديد اسم واحد لكافة الفصائل في حلب تحت راية واحدة.

“تعتبر المظاهرات التي تشهدها حلب حالياً ظاهرة جديدة، جاءت بسبب الانتكاسات الأخيرة في حلب وريفها، وشن هجوم من قبل داعش وكذلك النظام السوري والميليشيات التابعة له على قرى وبلدات الريف الحلبي، بين شهم أرفاد،عضو في المكتب الإعلامي لمدينة تل رفعت، لسوريا على طول، الثلاثاء”.

ويذكر أن غرفة عمليات فتح حلب، تشكلت في نيسان كغرفة عمليات مشتركة لأغلب الفصائل الثورية العاملة في حلب، ولم تشهد الفصائل الثورية تقدماً ملحوظاً منذ ذلك الحين، مع استمرار تنظيم الدولة في التقدم في حلب.

مصدر الصورة: تل رفعت.

More Latest…