مدة القراءة: 2 دقائق | جولة إخبارية, حمص

الأمم المتحدة تدخل حي الوعر المحاصر


أغسطس 26, 2015

زار وفد من الأمم المتحدة حي الوعر، آخر الأحياء التي يسيطر عليها الثوار في مدينة حمص، الثلاثاء لإيجاد سبل لإدخال المواد الغذائية والمساعدات لنحو تسعين ألف شخص يعيشون في الحي المحاصر، وللنظر في إعادة بدء مفاوضات الهدنة المتوقفة، بناء على طلب من رئيس لجنة التفاوض في الحي، وفق ما ذكر جلال التلاوي، وهو ناشط إعلامي ومصور داخل حي الوعر لموقع سوريا على طول، الأربعاء.

 وقال التلاوي، الأوضاع المعيشية في الحي صعبة للغاية، فلا شيء يدخله دون موافقة من النظام، مضيفاً أن المواد الغذائية القليلة التي تصله بالكاد تسد احتياجات التعداد السكاني الكبير في الحي.

وخلال الزيارة، التقى الوفد بعدد من المدنيين والثوار لمناقشة الظروف المعيشية في الوعر، والنقاط الرئيسية التي تعيق سير التفاوض مع النظام، حسب ما ذكر موقع كلنا شركاء.

وعقب خروج وفد الأمم المتحدة، “استبشر أهالي الوعر” بدخول عدداً من  القوافل المحملة بالمواد الغذائية والخضار إلى الحي، وذلك بعد انقطاع دام لخمسة أيام، وفقاً لما نشره أبو محمد الحمصي، عضو المركز السوري الإعلامي في الوعر، على صفحة الفيسبوك.

يذكر أنها المرة الآولى التي يطالب بها أهالي الوعر والثوار مساعدة الأمم المتحدة في المفاوضات مع النظام بعد توقفها لعدة شهور.

و كان النظام سيطر على كامل  مدينة حمص باستثاء الوعر منذ منتصف 2014 حين توسطت الأمم المتحدة في الهدنة ورافقت خروج أخر الثوار من المدينة.

ويستمر النظام في حصاره التام للحي الذي يسيطر عليه الثوار والواقع غرب المدينة منذ نحو عامين علماُ بأن غالبية من يقطنه هم نازحي أحياء أخرى في حمص تقع تحت سيطرة النظام.

وفد الأمم المتحدة في حي الوعر يوم الثلاثاء. حقوق الصورة تعود لـ مركز حمص الاعلامي

آخر التقارير…