مدة القراءة: 5 دقائق | مقابلات

التميمي: ادعاء داعش سيطرتها على اليرموك “حيلة دعائية”


مارس 6, 2014

آذار 6، 2014

إشتعل القصف وإطلاق النار يوم الاحد في مخيم اليرموك للاجئين بدمشق، بعد خرق 19 يوم من وقف إطلاق النار الذي وضع برعاية الأمم المتحدة الشهر الماضي للسماح بالمساعدات الإنسانية بالوصول الى المخيم. اليوم يعتبر اليرموك مسكناً لقرابة 40,000 سوري وفلسطيني، من بينهم أكثر من 100 يعتقد انهم ماتوا بسبب الجوع الناتج بسبب حصار الحكومة الخانق الذي استمر ما يقارب عام، في حين اضطر السكان الآخرين أكل العشب من اجل البقاء على قيد الحياة.

اندلع القتال يوم الأحد بعد اعلان جبهة النصرة التابع لتنظيم القاعدة دخوله مجدداً للمخيم بعد ان انسحبت كجزء من اتفاق لوقف إطلاق النار، واتهمت الجبهة النظام بأنه “فشل في الالتزام حتى بشرط واحد من شروط وقف إطلاق النار”. يوم الثلاثاء، زعمت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” وهي جماعة منشقة عن تنظيم القاعدة، انها سيطرت على أجزاء من اليرموك، مع دعم من مستخدمي التويتر المناصرين لداعش بتعميم الهاش تاغ “الدولة_تحرر_مخيم_اليرموك” ونشر صور عن انتصارات داعش في المخيم.

لكن هناك محلل واحد على الأقل يقول، بالرغم من ذلك أن نفوذ داعش في مخيم اليرموك ما زال محدوداً، كما هو الحل في جميع انحاء دمشق وضواحي دمشق.

“فقط لأنها قامت بموكب، هذا لا يعني أنهم يسيطرون على اليرموك”، قال أيمن التميمي، وهو زميل في منتدى منظمة شلمان-غنسبرغ للشرق الأوسط مقرها في لندن، في محادثة أجراها مع أليكس سايمون من سوريا على طول يوم الأربعاء. مع محافظة داعش على وجودها في العاصمة السورية وضواحيها، يقول التميمي ان هذا غير كافي للسيطرة والحفاظ على السيطرة في هذه المرحلة. حيث ان داعش تبالغ في انتصاراتها، وأضاف، أن هدفها الحقيقي هو الدعاية و “دحض وقف إطلاق النار بسبب حصار النظام على مناطق في دمشق”.

س. ما هو انطباعك عن قوة داعش في مخيم اليرموك؟

ج. لقد تواجدت داعش في مخيم اليرموك لفترة طويلة، على ما اذكر كان هناك فيديو في مايو أو حزيران/يونيو، كانوا فيه في منطقة مخيم اليرموك. في الحقيقة انها مثل المحليات الأخرى في دمشق، انهم مجرد بضعة عشرات من افراد داعش. فقط لأنها عملت موكب هناك هذا لا يعني انهم يسيطرون على اليرموك او انها الفصيل الرئيسي هناك. حسبما أعرف هذا هو وضع داعش في دمشق، كل منطقة يمكن ان تتوقع ما يقارب بضعة اشخاص سواء كان ذلك في الزبداني او القلمون او اليرموك.

في اليرموك، هناك العشرات، وما فعلوه هو انهم نشروا على وسائل الاعلام الاجتماعي من وقت لأخر بعض الأشياء تشير الى تواجدهم مثلا “أنظروا الى موكبنا، نحن ضد هؤلاء الخونة من الجيش الحر الذي يوقعون على وقف لإطلاق النار او يحاولون التفاوض مع النظام”. انهم مجرد عشرات من الأشخاص، وستجد ان هذا هو الحال في جميع احياء دمشق الى حد كبير.

عمم أنصار داعش يوم الثلاثاء على التوتير الهاش تاغ “الدولة_تحرر_مخيم_اليرموك”

س. اذن ما رأيك في هذه الحملة على التوتير في الامس مع الهاش تاغ “الدولة_تحرر_مخيم_اليرموك” ماذا برأيك أطلق مثل هذه الحملة على وسائل التواصل الاجتماعي إذا لم يكن هناك مكاسب عسكرية حقيقة لداعش؟

هناك هذه الفكرة التي تذم وقف إطلاق النار بسبب الحصار النظام على مناطق في دمشق، بالإضافة الى انها وسيلة تعرفها داعش لتوليد المزيد من الاهتمام بها في مختلف الأماكن. بدا الناس في التغريد قائلين “اخونا، هل صحيح انه تم تحرير اليرموك؟” لا، انهم فقط بضعة مقاتلين. اهد. لقد قرروا ان يبينوا رفضهم لوقف إطلاق النار عن طريق رفع علمهم، لكن انا لا اعتقد ان هذا يعني انها تسيطر على المنطقة. كل ما أستطيع قوله عن هذا انها حيلة إعلامية.

لقد فعلوا نفس الشيء في الفلوجة عندما انتقلت داعش هناك، وعندما انسحب الجيش العراقي، لقد عقدوا موكب في وسط المدينة، وكان يقول الناس “نعم، لقد تم السيطرة على الفلوجة بقيادة داعش،” لكن في الحقيقة كانوا فصيل واحد بين الكثيرين في البلدة. هذا هو الحال دائماً. لم يكن هناك ان نقطة في البلدة تسيطر عليها داعش، لكنها تعرف ان مثل هذه الأشياء يمكن ان تبرزها.

س. لقد سمعنا عن احتمال مواجهة بين داعش وجماعة تسمى بلواء ثوار الرقة في محافظة الرقة. هل تابعت هذا الخبر؟

ج. في الواقع لواء ثوار الرقة يقود حملة سرية تخريبيه ضد داعش، من تفجيرات، وعبوات ناسفة، واشتباكات مسلحة. هذا الامر حقيقي. لقد قرات بيان من لواء ثوار الرقة عن استمرارهم في القتال ضد داعش حتى مع انه تم اخراجهم من المدينة. انا أيضا متأكد من تواجد جبهة النصرة السري في محافظة الرقة. وهناك أيضا تواجد سري للنظام، حيث يمكنك ان ترى الصور التي تنشر وتظهر اعلام النظام مرفوعة في مناطق بالرقة.

س. هل يمكن ان تشكل هذه الجماعات خطر على سيطرة داعش؟

ج. انها ازعاج وخطر أمنى لأفراد داعش بدلا من ان تكون تحدي لسيطرة داعش في محافظة الرقة. لا اعتقد ان جماعات الثوار لديهم العدد والتنظيم لإخراج داعش من الرقة والسيطرة على معاقلها، والتي هي في الرقة، والطبقة، والميدان، هذه المدن الى حد كبير هي المدن الرئيسية في محافظة الرقة.

س. ما هو شعورك تجاه تواجد داعش في أماكن أخرى في دمشق وضواحيها، لا سيما في القلمون؟

ج. تبرز محافظة دمشق لأنها واحد من المناطق القليلة التي لا تقاتل فيها داعش جماعات الثوار الأخرى، الكل يركز على النظام. لكن هذا لا ينفى وجود بعض التوترات، لكن الاقتتال الداخلي قليل جدًا. أيضاً ان تواجدها في هذه المناطق مقتصر على العشرات على الأكثر. لكنهم لا يقاتلون الثوار الأخرين. في القلمون، الى حد كبير ينصب معظم تركيزهم على صد قوات النظام. لدى داعش في القلمون بعض التاريخ، حيث كان لديهم في الماضي جبهة مشتركة مع جبهة النصرة وكتيبة المهاجرين السعودية المسمى بالكتيبة الخضراء، والتي تم الإعلان عنها في اب/أغسطس وبقيادة سعودية، مع انها تضم جنسيات أخرى، منها سوريين.

س. إذاً الاقتتال محدود او معدوم في القلمون، ماذا عن التعاون الحقيقي بين داعش والثوار الاخرين؟

ج. انا اعرف بأنهم يتعاونون، الكل متعاون. لكني اتجرا وأقول ان جبهة النصرة هي التي تقودهم، من ناحية قيادة جبهة القلمون ضد قوات النظام. أتذكر فيديو ظهر بينما كان الثوار يتراجعون في القلمون، قبل ان يتوقف تقدم النظام، وقرروا ان يشكلوا جماعة معارضة جديدة تحت قيادة جبهة النصرة.

س. هل تشعر ان هذا النوع من التعاون يقتصر على دمشق وضواحيها، ام ان هناك تعاون مماثل في الشمال؟

ج؟ في الرقة، هناك كتائب أخرى تعمل مع داعش، لكنهم خاضعون أي ان العلاقة ليست متساوية. في الحقيقة انهم يأخذون الأوامر من داعش. في الحسكة، اعتقد ان داعش انتقت بعض العرب المحليين لمحاربة وحدة حماية الشعب الكردي، ويوجد بعض الكتائب التي مازالت متحالف مع داعش، مثل لواء أنصار الخلافة، والذي نشأ في حلب، هي ليست جزء من داعش لكنها تعمل معها.

للمزيد من سوريا على طول، تابعونا على فيسبوك و تويتر

آخر التقارير…