مدة القراءة: < 1 دقيقة | سياسة, صور, وسائط متعددة

الثوار يتبنون عملية تفجير مبنى للنظام وقتل ما يزيد عن 60 جندي


نوفمبر 19, 2013

فك الحصار: بعد أشهر من الحصار لإدارة المركبات، قام لواء درع العاصمة التابع للجيش الحر بتفجير المقر في حرستا يوم الاحد وقتل ما يزيد عن 60 جندي نظامي، بالاضافة الى أربع رتب عسكرية.

وتعد إدارة المركبات في مدينة حرستا مقر هام وغرفة قيادة لجيش النظام الذين يخوض عملياته ضد مدن وبلدات الغوطة الشرقية، وتقد مساحتها بنحو 4 آلاف متر مربع، وتعد من أهم مراكز الصيانة لكافة أنواع المركبات العسكرية للقوات الحكومية.وتتكون إدارة المركبات من 3 أقسام رئيسية، وهي: قسم الإدارة وفيه مبنيا القيادة الرئيسية، والفرقة العسكرية 446، والمعهد الفني. كما أن هذا المبنى مقر للمخابرات الجوية حالياً ومنها يتم قصف جميع المناطق المحيطة وهي بوابة الدخول إلى دمشق. ويعد مبنى إدارة المركبات العامة من أهم غرف العمليات الخاصة بالحرس الجمهوري الذي يشرف على الإدارة والتي يوجد بداخلها مستودعات كبيرة تضم آليات عسكرية ضخمة بالإضافة إلى غرفة للتشويش على الاتصالات ومتابعتها.

هذا وتقدمت قوات النظام في ضواحي دمشق الجنوبية في الشهر الحالي، حيث احكمت قبضتها على الحجيرة، السبينة، و غزال. وفي شهر اكتوبر الماضي قامت قوات الثوار بالسيطرة على مجمع تاميكو الذي كان مخزن ادوية قبل الثورة، من خلال عملية انتحارية ليكون قريب من البلدة المليحة.

حقوق نشر الفيديو تعود لـ لواء درع العاصمة بدمشق

آخر التقارير…