مدة القراءة: < 1 دقيقة | سياسة, صور, وسائط متعددة

الثوار يصادرون وجبات ضباط الفرقة 17 المحاصرة في الرقة


أكتوبر 24, 2013

غداء اليوم؟ أخطأت مظلة مساعدات لقوات النظام هدفها لتسقط بأيدي كتائب المعارضة التي تحاصر الفرقة 17 شمالي مدينة الرقة الواقعة في شمال سوريا يوم الأربعاء 23 تشرين الأول/ أكتوبر.

فتح الثوار الصناديق الملحقة بالمظلة, حاملين المحتويات لتظهر على الكاميرا والتي احتفظت بمساحة كافية لعلبة سجائر, زيت زيتون, زعتر, مسكنات ألم, جبن, و سكاكر مصنعة من التمر. يواصل الثوار الضحك عند فتحهم لكل صندوق, و يكبرون مازحين على محتويات الصناديق.

تحتوي الغنائم أيضا على صندوقين ذخيرة “هاون”.

 تقع الفرقة 17 شمال مدنية الرقة بـ 2 كيلو متر، وتعتبر ذات أهمية للنظام لكونها مكان تجمع لكل الضباط والعسكريين الموالين للأسد في الرقة بعد سيطرة المعارضة عليها.

“لم تستطع الكتائب تحريرها إلى الآن،” قال زيد الفارس لسوريا على طول يوم الخميس، وهو ناشط إعلامي من مدينة الرقة. “تعتبر الفرقة 17 من أكبر الفرق العسكرية في سوريا، وتقع في منطقة شبه صحرواية ومكشوفة. “سيطرت الكتائب المسلحة على أكثر من 80 % من الفرقة  ماعدا بنائين فيها هما مبنى القيادة والانشاءات” أضاف الفارس.

وتشهد الفرقة 17 حصاراً منذ قرابة الـثمانية أشهر، حيث يشارك في حصارها كل من كتائب جبهة النصرة، كتائب حذيفة بن اليمان، وحركة أحرار الشام، بحسب ما قال الفارس، موضحاً أنه لا وجود للجيش الحر في المدينة التي يسيطر عليها الفصائل الإسلامية فقط. يذكر انه العديد من الضباط والجنود انشقوا من الفرقة 17, مع ذلك هناك فئة لم تستسلم وتواصل النجاة منفردة ومعتمدة على الانزال بالمظلات مثل الذي نراه الان.

حقوق نشر الفيديو لـ كتائب الايمان

آخر التقارير…