مدة القراءة: < 1 دقيقة | جولة إخبارية, حلب

الثوار يفجرون نفقا في حي الزهراء غرب مدينة حلب


أغسطس 25, 2015

بعد أسابيع من الهدوء في أحياء حلب الغربية، فجر الثوار نفقا تحت دار أيتام في حي جمعية الزهراء بالمدينة، يوم الاثنين. وتتحصن قوات النظام والميليشيات التابعة لها في الدار المحاذية لفرع المخابرات الجوية، حسب ما نشر المكتب الإعلامي لكتائب فجر الخلافة في صفحته على الفيس بوك.

وأفاد أحد أفراد المكتب الإعلامي، لكتائب فجر الخلافة المسؤولة عن التفجير، لسوريا على طول، يوم الثلاثاء، أن “دار الايتام تدمرت بنسبة 90%، ولكننا لم نستطع اقتحامها بسبب كثافة النيران، والمعارك إلى الآن مستمرة”.

واضاف “اضطررنا لتفجير النفق، خشية اكتشافه من قبل قوات النظام، خصوصا وأن النظام كان يحفر في نفس المنطقة”.

ويضم حي جمعية الزهراء العديد من النقاط العسكرية، وتشمل مركز المخابرات الجوية الذي دمر أغلبه. وتعتبر دار الايتام والمخابرات الجوية في الحي بوابة الدفاع الأولى للنظام في الجهة الغربية لمدينة حلب، بينما يسيطر الثوار على الريف الغربي والشمالي من المدينة.

ويذكر أن تفجير الاثنين هو الخامس من نوعه هذا العام في منطقة المخابرات الجوية. وكان الثوار استطاعوا تدمير والسيطرة على أجزاء واسعة من المنطقة، في آذار، قبل أن يعود النظام ويسيطر عليها في وقت لاحق.

 تفجير نفق للثوار غرب مدينة حلب. حقوق الصورة تعود لـ يوسف خرفان

آخر التقارير…