الزبداني: هدنة مستمرة وخروقات يومية


September 28, 2015

تم إجلاء أول دفعة مصابين من الجيش الحر، في مدينة الزبداني، يوم الأحد، كجزء من هدنة تستمر لستة أشهر. وعلى الرغم من الخروقات اليومية لها، من قبل النظام وجيش الفتح، اللذان تبادلا القصف في محافظة إدلب، أكدت مصادر من المعارضة ومن النظام استمرار العمل بالهدنة.

وصرح عين جابر، ناشط إعلامي من الزبداني، لسوريا على طول، يوم الاثنين، أن هدنة الزبداني مستمرة، ونقل جريحين إلى لبنان، يوم الأحد، نظرا لخطورة حالتيهما، والآخرون سوف ينقلون إلى محافظة إدلب، يوم الاثنين، كجزء من الهدنة التي بدأت الأسبوع الماضي.

وكان جيش الفتح استهدف القريتين الشيعيتين، كفريا والفوعة، في ريف إدلب، بصواريخ محلية الصنع، يوم الأحد، كرد على قصف النظام مواقع المعارضة حول الفوعة وقصف النظام لتفتناز، بالبراميل المتفجرة، مما أدى إلى مقتل وجرح العشرات، يوم الأحد.

ونشرت شبكة أخبار نبل الزهراء الفوعة كفريا أن الاتفاق ما زال ساري المفعول، على الرغم من قصف جيش الفتح للبلدتين الذي خلف جرحى من المدنيين.

يذكر أن الهدنة التي تم التوصل إليها تشمل عدة قرى وهي: الفوعة، كفريا، بنش، تفتناز، طعوم، معرة مصرين، رام حمدان، زردتا، شلخ، في محافظة إدلب، إضافة إلى مضايا، بقين، سرغايا والقطع العسكرية المحيطة بها في ريف دمشق.

 

More Latest…