مدة القراءة: < 1 دقيقة | اللاذقية, حماة, صور, وسائط متعددة

“الضباط الشبيحة” يهينون الجنود المنسحبين في سهل الغاب


أغسطس 11, 2015


أظهر فيديو تم نشره على اليوتيوب، يوم الإثنين، أحد قادة ميليشيا الدفاع الوطني (الشبيحة) وهو يصور ويتوجه بالإهانة إلى عناصر الجيش السوري المنسحبين إلى قرية جورين، في سهل الغاب.

ويصرخ المصور، وهو يشتم جندي منسحب، بالقول “ضعوا حشوات الأر بي جي، لماذا هي معكم؟ لماذا لم تقتلوا بها خمسة مسلحين؟”.

وبينما يطالب الضابط  المصور ومن معه من قادة الدفاع الوطني” الشبيحة” عناصر الجيش السوري المنسحبين بنزع سلاحهم، يتحدى “الأباضايات” بينهم الذين يريدون مواصلة القتال ويشير لهم بالتوجه إلى  المعسكر في البلدة.

ويتابع ساخراً “أين ضباطكم، نريد أن نصورهم ونفاخر بهم على الفيسبوك”.

والتزم غالبية الجنود الصمت، بينما هم يمرون بمحاذاة جورين فيما رد أحدهم “لا نسعى للراحة، لنذهب إلى جورين”.

ويذكر أن جيش الفتح أجبر قوات النظام على الانسحاب إلى قرية جورين العلوية الواقعة في غرب محافظة حماة، بعد سيطرته على مجموعة من القرى في سهل الغاب خلال الأيام  القليلة الماضية.

وتقع جورين على الأطراف الغربية لسهل الغاب، وتصل حماة بالساحل السوري.

آخر التقارير…