الغارات الروسية تشتت تنظيم الدولة في الرقة


October 14, 2015

للمرة الأولى تستهدف الغارات الروسية مواقع تنظيم الدولة في مدينة الرقة وتؤثر على تحركاته، بعد أن كانت تستهدف مواقع الثوار في غرب سوريا فقط .

محمد الصالح، عضو في الحملة الإعلامية الرقة تذبح بصمت، يقول لنورا حوراني، مراسلة سوريا على طول، في الوقت الذي اضطرت الغارات الجوية قادة تنظيم الدولة إلى نقل مقراتهم إلى داخل المناطق والأبنية السكنية للتخفي بين المدنيين وأحدثت انشقاقات في صفوف التنظيم، فإنها منحت التنظيم أيضاً فرصة التقدم في ريف حلب مستغلين انشغال الثوار بصد الهجوم الروسي.

ماهي آخر التحركات الملحوظة لتنظيم الدولة بعد بدء الضربات الروسية في الرقة أو بمناطق سيطرته بشكل عام؟

بدأ تنظيم الدولة بتغيير المقرات الموجودة على الأطراف والأبنية المستقلة إلى داخل المناطق والأبنية السكنية للتخفي بين المدنيين.

و تم الإعلان عن إلغاء الصلاة في عدد من المساجد في مدينة الرقة، الجمعة الماضية لاستهدافها، كما وزّع تعميماً ثانيا يدعو لإخلاء الشوارع وإخفاء السلاح وتجنب التجمع في الأسواق، خصوصاً حين رصد أي طائرة في سماء المنطقة.

كما أننا رصدنا حركة انشقاقات بالنسبة لعناصر التنظيم المهاجرين البارحة وقبل البارحة ويهرب هؤلاء الى أحد الأشخاص الذين يثقون بهم أو إلى الصحراء للتخفي لأن التنظيم بدأ بالبحث عنهم، آما العناصر الأنصار فقليلاً ما ينشقون لأنهم لا يجدون مكان يحتمون به وأهلهم عرضة للخطر.

ذكر أحد أعضاء فريق الرقة تذبح بصمت أن التنظيم استغل الضربات الروسية لاستقطاب وتجنيد الناس، هل يستجلب التنظيم عناصر له من الخارج؟

هم لا يستجلبون المقاتلين بشكل طلب رسمي، وإنما لديهم فئة تجند وتساعدهم على التجنيد، وبدأوا بنقل أغلب عملياتهم إلى الخارج، لأن تركيا أغلقت بوجههم تقريباً الحدود بشكل كامل، وخاصةً بعدما ألقت القبض على أجهزة صك العملة الذهبية التابعة للتنظيم بغازي عينتاب، وهم يوجهون خطاباً لانصارهم في الخارج، أنه على كل عنصر لا يستطيع أن يصل لأراضي الخلافة، أن يقوم بالعملية بالدولة التي هو فيها، وهذا الخطاب لاحظناه بكل اوأغلب رسائلهم التي صوروها.

نشرت صفحة دير الزور تذبح بصمت أنه تم نقل القيادي محمد حسن العلاوي مع طاقم العمل بالمفخخات من العراق إلى دير الزور هل يعتبر مثل هذا التحرك تغييراً في استراتيجية القتال أم أنه تحضير لمعركة تحرير الرقة؟

ليس لدي أي معلومات مؤكدة حتى الآن عن جلب قياديين من العراق, ولكنهم ينقلون عناصر من الرقة الى العراق منهم أبو عبد الرحمن علي السهو ، وكان مسؤول المكتب الأمني في الرقة، كما أن التنظيم يقوم بتكثيف المفخخات في جبهة ريف حلب ،و يحاول التقدم بريف حلب مستغلاً انشغال الثوار بصد الهجوم الروسي.

More Latest…