مدة القراءة: < 1 دقيقة | الحسكة, جولة إخبارية, حمص, دير الزور

المستشفيات تعاني بسبب العاصفة الرملية التي خلفت مئات المصابين


سبتمبر 8, 2015

اكتظت المستشفيات في سوريا بالمئات من المصابين بصعوبة التنفس، بسبب العاصفة الرملية التي اجتاحت سوريا من درعا إلى دير الزور، حسب ما أفاد به موسى دياب، ممرض في مستشفى تلبيسة الميداني بريف حمص الشمالي، لسوريا على طول، يوم الثلاثاء.

وشرح الدياب “لم نعد نستطيع استيعاب مصابين أكثر في المستشفى، فجميع الحالات تعاني الاختناق وصعوبة التنفس”.

واضاف “لم يعد لدينا أسطونات أوكسجين، ونقلنا العديد من المصابين إلى مستشفى الرستن، التي تبعد 9 كم عن تلبيسة”.

وحسب ما أفاد به يعرب الدالي، إعلامي من الرستن، لسوريا على طول، يوم الثلاثاء، فإن “مستشفيات الريف الشمالي لحمص استقبلت أكثر من ألف حالة اختناق، وصعوبات في التنفس”.

وفي سياق متصل، ترك الحصار والدمار الناتج عن المواجهات العسكرية والقصف، المستشفيات في حالة لا تستطيع معها استقبال حالات من الكوارث الطبيعية وخاصة في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

ومن جهتها، أفادت شبكة سمارت نيوز نقلا عن رئيس قوى الدفاع المدني في سراقب، التي تبعد 17 كم جنوب شرق إدلب، يوم الإثنين، بأن مستشفى سراقب استقبلت أكثر من سبعين مصابا، وإمكانياتنا محدودة، وتعرضت المشفى لقصف النظام، مما دفعنا إلى إغلاق جزء من المستشفى”.

 العاصفة الرملية التي اجتاحت مناطق من سوريا. حقوق اللقطة تعود لـ وكالة ناسا.

آخر التقارير…