المعارضة تزعم سقوط قنابل عنقودية على يبرود


March 2, 2014

موت من السماء: نشر ناشطو المعارضة شريط فيديو يوم السبت يظهر طائرات النظام تلقي قنابل عنقودية على المدينة الخاضعة لسيطرة الثوار، يبرود، 75 كيلومتر شمال غرب دمشق في سلسلة جبال القلمون.

“طيران الميغ يلقي قنابل عنقودية،” قال مصور الفيديو، وهو يصور القنابل المتساقطة والتي تعتبر محرمة دولياً. 

وصرحت القيادة العسكرية الموحدة في القلمون، في تقريرها يوم السبت، بشأن القنابل العنقودية فقد استعمل النظام أكثر من “20 برميل [متفجر] كان معظمها على قرية السحل،” مضيفاً أنهم قد دمروا آليتين عسكريتين للنظام وقدروا عدد قتلى حزب الله بـ “15” قتيل.

من جهتها، نشرت صحيفة الوطن الموالية لنظام الأسد، بأن الجيش السوري قد قام يوم الأحد بإعتقال “أكثر من 30 إرهابياً” وقتل العشرات منهم في يبرود.

على الرغم من ثلاثة أسابيع من القصف العنيف والمواجهات العنيفة، النظام السوري المدعوم بقوات حزب الله اللبناني لم تستطع التقدم في يبرود.

وتأتي المزاعم باستخدام النظام للقنابل العنقودية في القلمون بعد اسبوعين من تقرير مركز حقوق الانسان حول استخدام الحكومة السورية “لنوع فتاك من الصواريخ التي تحتوي على ذخائر عنقودية لم يتك ملاحظتها في وقت سابق من الازمة.” تم حظر القنابل العنقودية دولياً في معاهدة 2008 الذخائر العنقودية، والذي لم توقع عليه سوريا.

آذار 2، 2014.

حقوق نشر الفيديو لـ المركز الإعلامي في القلمون.

للمزيد من سوريا على طول، تابعونا على فيسبوك أو تويتر

More Latest…