مدة القراءة: 2 دقائق | سياسة, صور, وسائط متعددة

الميليشيات الشيعية، لاعب رئيسي في الشأن السوري


ديسمبر 10, 2013

رجل دين شيعي يستجوب السوريين: تم نشر فيديو يوم الاحد على موقع يوتيوب. رجل عراقي يرتدي العمامة الشيعية يقوم باستجواب مدنيين سوريين معصوبي العين ومكبلي الايادي، في حي الغزالية الدمشقي شرق الغوطة، والتي تقع على طريق المطار.

ويظهر في التصوير رجل عراقي يتحدث عن العملية قائلا، “من بعد اقتحام الغزالية، تم القبض على هؤلاء،” مؤشرا على المدنيين السوريين. “إذا أعطيتمونا معلومات، سنتسامح معكم. أتقبلون؟” الرجل يسأل المعتقلين.

هذا الفيديو هو جزء من عدد كبير من تسجيلات التي تُظهر الفكر الطائفي لجماعات دينية جاءت من خارج سوريا لتقاتل الى جانب طرفي النزاع السوري. لا يظهر في هذا الفيديو أي تأييد لنظام بشار الاسد، ولكنه يُظهر قتال قوات اجنبية للسوريين داخل بلدهم، وأيضا الاحتلال الخارجي للأراضي السورية.

 يوجد مجموعتي ميليشيا شيعية “ذو الفقار ولواء أبو الفضل العباس”، اللتين تقاتلان الى جانب النظام السوري منذ عدة اشهر في دمشق وضواحيها، بحجة حماية ضريح السيدة زينب في العاصمة السورية.

“قامت المليشيات العراقية بتعذيب رجل كبير حتى الموت اليوم الماضي،” قال منذر محمد اقبيق، المستشار الدستوري لرئيس الائتلاف الوطني المعارض السوري أحمد الجربا. وأضاف اقبيق نهاية الاسبوع الماضي بأن “ايران تدعم النظام السوري بالرجال، الأسلحة والمال لتساعد الاسد على ذبح شعبه لإجباره على الخضوع.”

“الميليشيات الشيعية العراقية تتبع التأثير الايراني، والذي يوجهها للذهاب الى سوريا، وكذلك الامر بالنسبة لحزب الله اللبناني،” أضاف أقبيق.

 وتقاتل قوات حزب الله كما يقول الناشطون في عدة جبهات قتالية كحلب وحمص وبالأخص دمشق وريفها، وقد أعلن حزب الله مؤخراً عن مقتل أحد قادته العسكريين بالإضافة إلى بعض العناصر خلال اشتباكهم بالمعارك التي تجري في جبال القلمون والنبك شمال العاصمة دمشق.

ويختتم الفيديو بأحد العناصر الذي يتكلم اللهجة العراقية ويصرخ عبر جهاز اللاسلكي بعبارات شيعية، “على جميع القوات أن تنادي يا حسين، لبيك يا حسين.”

كانون الاول 9، 2013

حقوق نشر الفيديو لـ Free Syria 2011

تابعونا على فيسبوك و تويتر.

آخر التقارير…