النبك تتلقى هجمات النظام من الجو والارض


November 26, 2013

النبك تحت القصف: النبك هي جزء من جبال القلمون، تقع على الطريق الرئيسي دمشق – حمص. المدينة لا تزال تحت قصف قوات النظام منذ الاسبوع الماضي. و يوضح مصور الفيديو نتائج الهجمة الجوية التي قامت بها قوات النظام يوم الاحد. حيث يسعى النظام للسيطرة على مدينة النبك لتأمين الطريق بين العاصمة والشمال السوري بالإضافة الى فتح الطريق بين معقل مؤيدي النظام الطائفة العلوية على الساحل السوري والعاصمة.

“الطريق الرئيسي هو شريان رئيسي للنظام,” قال عامر، المتحدث باسم مركز القلمون الاعلامي والبالغ 23 عاما.

يبلغ عدد سكان النبك 50 الف نسمة وتسكنها الاغلبية السنية والمسيحية، وهي تحت سيطرة الثوار منذ ما يقارب السنة. وهي تقع على الطريق الإستراتيجي 80 كيلومتر شمال دمشق, و 15 كيلومتر جنوب بلدة قارة, التي سيطرت عليها قوات النظام الاسبوع الماضي. حيث الهجوم العنيف الذي شنته قوات النظام على بلدة قارة أدى الى خروج 18 الف لاجئ سوري الى قرية عرسال اللبنانية، ذات الاغلبية السنية. بالاضافة الى انسحاب الثوار الى جنوب مدينة النبك، والى البلدات المجاورة لها كدير عطية الواقعة 5 كيلومتر شمال النبك.

الناشط أمجد من داخل النبك اخبر سوريا على طول يوم الخميس ان البلدة تتعرض لهجمات جوية من قبل النظام حيث بدأت الهجمات الساعة 4 فجرا يوم الاربعاء 20 تشرين الثاني, مما اجبر السكان على ترك منازلهم والسعي الى مناطق اكثر أمناً. ونشر مركز القلمون الاعلامي يوم الاحد استهداف النبك من قبل اللواء 18، بينما استمرت الاشتباكات بين قوات المعارضة وقوات النظام على طول حدود المدينة الجنوبية.

وخلال ذلك التصعيد في القتال يوم الخميس، وبعد دقائق من الغارة الثالثة عشرة التي تتابعت على مدى 36 ساعة, اخبر أمجد سوريا على طول يوم الخميس بأن “الروح الثورية تظهر بقوة.”

حقوق نشر الفيديو تعود لـ المركز الاعلامي السوري في النبك

تابعونا على فيسبوك و تويتر

More Latest…