مدة القراءة: < 1 دقيقة | اقتصاد, حلب, سياسة

النظام السوري يدمر آخر ما تبقى من البنية التحتية الاقتصادية في حلب


نوفمبر 8, 2015

دمرت غارات النظام الجوية مصنعا لغزل النسيج، يعتبر أكبر مصدر للعمالة في ريف حلب وصولا الى ادلب، حسب ما أفاد به بشر الحلبي، ناشط اعلامي، ومدير في صحفة حلب وريفها، لسوريا على طول، يوم الأحد.

ووفقا للحلبي فإن “معمل الديري يعتبر ثروة اقتصادية كبيرة”، حيث يقع المعمل بالقرب من الطريق الدولي دمشق حلب، في ريف حلب الغربي، ويصنع خيوط البوليستر، ويشغل أكثر من 600 عامل.

ويذكر أن العديد من عمال المعمل حوصروا داخله، والنيران تلتهم أبنية المعمل. وهرع إلى المكان فرق الدفاع المدني لإنقاذ المحاصرين، والنتيجة إصابة ثلاثة عشر عاملا ولم يسجل مقتل أي عامل إلى الآن.

وأضاف الحلبي “كان المعمل آخر ما تبقى من البنية التحتية الاقتصادية في حلب”، وقد دمرت جميع المستودعات والآلات والمركبات الموجودة داخله، نتيجة الاعتداء.

ومن الجدير بالذكر، أن ملكية المعمل خاصة، ويصدر البوليستر إلى أوروبا، وتم تفجيره في السابق في العام 2013، ولكن التفجير لم يحدث ضررا كبيرا فيه.

آخر التقارير…