مدة القراءة: < 1 دقيقة | جولة إخبارية, دمشق

النظام يضيق الخناق على “برزة دمشق” رغم الهدنة


أغسطس 24, 2015

ضيّقت قوات النظام الخناق على حي برزة الخاضع لسيطرة المعارضة، في جنوب شرق دمشق، يوم الأحد، وقامت بإغلاق جميع الطرق التي تقود منه وإليه، مانعة المدنيين من الدخول أو الخروج من المنطقة، حسب ما افادت به تنسيقية مساكن برزة على الفيس بوك، يوم الاحد.

وعلق عدنان الدمشقي، ناشط ميداني من المنطقة، على صفحته على الفيس بوك، قائلا “عمد النظام إلى تشديد الحصار ردا على حادثة يوم السبت، حيث أطلقت قوات النظام النار على سيارة يتوقع أنها كانت تحمل أسلحة إلى حي برزة، ومن ثم اعتقلت اثنين بداخلها، وتبين فيما بعد أن السيارة كانت تحمل مواد منزلية وأغذية فقط”.

وعلى الرغم من الهدنة سارية المفعول منذ كانون الثاني 2014 بين قوات المعارضة وقوات النظام، إلا أن الهدنة تجددت عدة مرات وخرقت عدة مرات.

وأشار محمد الشامي، عضو في المكتب الإعلامي المعارض، لسوريا على طول، يوم الأربعاء، أنه منذ 50 يوما وحواجز النظام المنتشرة حول الحي تمنع دخول اي أغذية أو مواد (خشب، ألمنيوم ..إلخ) إلى الحي، في محاولة للنظام للضغط على الثوار والحصول على مزيد من التنازلات.

وكانت هيئة المصالحة المحلية في حي برزة عقدت هدنة مع النظام، بعد عدة اشهر من الحصار للحي الواقع على مفترق طرق يربط دمشق بضاحية الأسد وعش الورور، ذات الأغلبية العلوية المواليتين للنظام. والحي قريب أيضا من مستشفى تشرين العسكري.

آخر التقارير…