مدة القراءة: 2 دقائق | إدلب, شتات ومهجر, صور, وسائط متعددة

الوصول الى إدلب


أكتوبر 3, 2013

إنتصار إعلامي: “بعد إعلان الجيش العربي السوري سيطرته على جبل الأربعين، وتدمير مركز قيادة الإرهابين هناك،” كما تزعم قناة سما الفضائية التابعة للنظام في تقرير ميداني من محافظة إدلب. “يتمركز الجيش السوري حالياً في أعلى قمة في جبل الأربعين في مطعم الفنار. تتحكم هذه القمة في كل الطرق المؤدية الى داخل وخارج المدينة.”

صراع للسيطرة على جبل الأربعين، الذي كان يسيطر عليه الثوار حتى فترة قصيرة، والذي يشكل إنتصار استراتيجي وعسكري كبير بالنسبة للنظام.

تطل القرية في الجبل على مواقع في الجنوب الشرقي من أدلب، تتضمن الاتوستراد الوطني الذي يربط بين الاذقية وحلب، الحدود التركية وبعض ضواحي حلب. بينما تبقى هذه المناطق تحت الصراع، يسيطر النظام على معظم المدينة الساحلية في اللاذقية، ويزعم الثوار بسيطرتهم على معظم حلب، التي تشكل أكبر مدينة سورية.

بالرغم من ذلك، تقول مصادر داعمة للثوار أن النظام لايمكنه القول بأنه أنهى مهمته.

“يقع مطعم الفنار تحت سيطرة جيش النظام، لكن بالحقيقة إن أعلى نقطة في جبل الأربعين هو مطعم القمة، والذي مازال تحت سيطرة الثوار،” قال الناشط الإعلامي صالح البالغ من العمر 25 سنة، في يوم الأربعاء محدثاً سوريا على طول.

شهدت كلاً من مدينة إدلب وجبل الأربعين معارك عنيفة في خلال الثورة، وتعرض المدنين لقصف وغارات جوية. حيث إشتدت المعارك والمناوشات في أيلول/ سبتمبر، حيث واجهت قوات الأسد عدة جماعات مسلحة من المُعارضة ، منها جبهة النصرة، صقور الشام، حركة تحرير الشام الاسلامي، وكتائب شهداء سوريا.

فتحت هذه الكتائب مركز قيادة مشترك في المنطقة ل “معركة كسر القيود عن اريحا،” إشارة الى القرية التابعة للنظام في المحافظة.

وفقاً لإذاعة سما،دَمرت قوات الأسد “مقرات الإرهابيين تماماً” وتخطط ل”إكمال عمليتها لفتح الطريق الى ضواحي إدلب.”

حقوق نشر الفيديو ل قناة سما الفضائية

تابعونا على صفحة الفيس بوك و التويتر

آخر التقارير…