مدة القراءة: < 1 دقيقة | اللاذقية, جولة إخبارية, سياسة

انفجار سيارة مفخخة في اللاذقية، تهز أمن المدينة


سبتمبر 3, 2015

للمرة الأولى، منذ أربع سنوات ونصف لانظلاقة الثورة، تنفجر سيارة مفخخة في اللاذقية، مودية بحياة سبعة عشر شخصا في ساحة الحمّام، في منطقة بوءة، ذات الأغلبية العلوية. وتقع شمال شرق اللاذقية ويعيش في هذه المنطقة الكثير من أسر الضباط والعناصر الذين يقاتلون مع النظام، حسب ما أفاد به سليم العمر، إعلامي من اللاذقية، لسوريا على طول، يوم الخميس.

وقال العمر “تعتبر بسنادا منطقة أمنية في اللاذقية، فإذا دخلتها سيارة ستتوقف عند عشرات الحواجز الأمنية، ومن الصعب وصول هذه السيارة التي انفجرت إليها، وحتى الناس يوجهون أصابع الاتهام إلى النظام”.

وبحسب ما أفادت به وكالة سانا الرسمية، فإن القوى الأمنية السورية فككت مساء أمس سيارتين مفخختين بكميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار، حاول إرهابيون إدخالهما إلى داخل مدينة اللاذقية لتنفيذ تفجيرات أكثر هناك.

ومن جهته، أدان وائل الحلقي، رئيس وزراء النظام، الهجوم قائلا ” هذه الأعمال الجبانة، لن توقف الشعب السوري عن محاربة الإرهاب”، حسب ما نقلته وكالة سانا.

إلى ذلك، لم يتبنى أي طرف مسؤوليته عن هذا التفجير.

آخر التقارير…