مدة القراءة: < 1 دقيقة | صور, وسائط متعددة

براميل متفجرة


يوليو 21, 2013

يوم السبت في سراقب: مروحيات النظام قصفت بالبراميل المتفجرة، الفوسفوريك, والقنابل العنقودية مدينة سراقب التي تقع جنوب إدلب.

“برميل, قصف عنقودي” هذا ما قاله المواطن الصحفي ليوضح نوع القذائف المنهالة من السماء على المدينة.
وفقاً لتنسيقية سراقب استهدفت المدينة بـ17 برميل متفجر, ثلاثة منها انفجرت في الآفق. وأقرت التنسيقية بوجود ثلاث عائلات تحت الأنقاض لليوم الماضي. وقد أخبر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه أحصى 6 مدنيين قتلوا في هجوم يوم السبت.

“ضحايا وجرحى وحالات اختناق سببها هذا القصف لإحتواءه على غازات سامة,” هذا ما أوضحه محمد إبراهيم, الناشط الإعلامي البالغ 19 عاماً بالقرب من معرة النعمان.
وأضاف محمد أن المدينة استهدفت “بسبب وجود أعداد للجيش الحر ومقرات كثيرة ومشفى ميداني ومخفر للثوار لمحاسبة المجرمين, وأيضاً لوجود عدد كبير من النازحين من مدينة معرة النعمان والقرى المجاورة,” أضاف إبراهيم.

حقوق نشر الفيديو لـ Sarakeb2011.

 

آخر التقارير…