بعد غياب عدة أشهر: المساعدات تدخل مدينة الرستن


April 27, 2016

حاصرت قوات النظام مدينة الرستن، وعدد من البلدات المحيطة بها، والتي تبعد حوالي 20 كم شمال حمص، منذ أكثر من عامين. ومنذ كانون الثاني من هذا العام، لم تدخل أية مساعدات إلى المدينة، حتى أواخر الأسبوع الماضي.

وناشد السكان، الذين يفتقرون إلى ضروريات الحياة الأساسية، وليس لديهم سوى بعض الأعشاب ليقتاتوا عليها، الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الإغاثية الدولية، الشهر الماضي، من أجل الحصول على المساعدات، وذلك عبر تسجيل فيديو أنتج بالاشتراك بين سوريا على طول، والمكتب الإعلامي الموحد في الرستن.

 

إمرأة في الرستن تطهو الطعام خارج منزلها الشهر الماضي. حقوق نشر الصورة تعود للمركز الإعلامي الموحد في الرستن وسوريا على طول

 

وفي الفيديو ذاته، قالت إحدى نساء مدينة الرستن، والتي كانت محاطة بأطفالها الأربعة، وهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، “نحن لا نستطيع العيش على هذه الحال، إذا لم نتلق أية مساعدة، سنموت قريبا”.

وفي يوم الخميس الماضي، أدخلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والهلال الأحمر العربي السوري، والأمم المتحدة 65 قافلة، محملة بالمواد الغذائية والمساعدات الطبية ومواد معالجة المياه إلى مدينة الرستن، حسب ما ذكرته اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليوم ذاته.

كما دخلت 35 قافلة، تحمل مساعدات إضافية إلى المدينة، يوم الاثنين.  

 

ترجمة: سما محمد

 

More Latest…