مدة القراءة: 2 دقائق | إدلب, حماة, صور, وسائط متعددة

تحت قصف النظام: المخابز في المناطق المعارضة تقاوم لخدمة المدنيين


أغسطس 31, 2015

في حملة ممنهجة لحرمان المدنيين في المدن والمناطق المعارضة من الخبز، تستمر طائرات النظام الحربية في استهداف وتدمير المخابز في المناطق الثائرة. ففي محافظة حماة، تفتقد الان المناطق التي تقع تحت سيطرة المعارضة إلى المخابز وتصل أسعار الخبز فيها إلى أسعار خيالية.  ويهرع المسؤولون فيها إلى بناء وتمويل مخابز جديدة لإطعام ساكنيها.

وفي ريف حماة المحرر، هناك مخبز وحيد حاليا وهو ما يزال في طور البناء، فيما يضطر الناس من كل القرى المجاورة إلى التوافد للمخابز الموجودة في ريف إدلب الجنوبي عن طريق سيارة مخصصة لكل قرية،  كما ذكر محمود الشمالي ناشط من ريف حماة، يوم الاحد، لسوريا على طول.

وتقدرتكلفة الفرن الجديد بـ 89 ألف دولار، وسيكون جاهزا ليخدم أكثر من 30 ألف نسمة في الريف الشرقي، وفق ما ذكر موقع راديو حرة المعارض، يوم الجمعة،وسيسد هذا الفرن 70% من الاحتياجات، كما نوه الشمالي.

واضاف الشمالي ان “معاناة الناس لا تكمن بقطع المسافات الطويلة فقط، وانما باسعار الخبز المرتفعة ايضا حيث يصل سعر ربطة الخبز الى 125 ليرة سورية (2.5 دولار) بسبب ارتفاع تكاليف الانتاج وندرة الطحين.

منذ عامين و أهالي المنطقة يعانون في الحصول على رغيف الخبز،  ويضطرون إلى  قطع مسافات كبيرة يومياً، ما يرفع كلفة  الخبز إلى 500 ليرة سورية للربطة، كما اكد احد اهالي المنطقة.

وتعتبر غارات النظام الجوية وقذائف الهاون سببا مباشرا وراء ارتفاع أسعار الخبز، غير المتوفر عموما في سوريا. وكانت المخابز وطوابير الناس الواقفين لطلبه نقطة استهداف للنظام منذ بدء الحرب، ومنها مجزرة حلفايا بريف حماة في 23 ديسيمبر2012 والتي راح ضحيتها اكثر من 300 شهيد.

آخر التقارير…