تركيا تغلق معبر باب الهوى دون توضيح الأسباب


March 7, 2016

في يوم الجمعة الماضي، أعلنت إدارة الجانب التركي من معبر باب الهوى، المعبر الحدودي الرسمي الوحيد بين تركيا ومحافظة إدلب، الخاضعة لسيطرة الثوار، إغلاقه نهائياً “حتى اشعار آخر”.

وأتى إغلاق المعبر “دون توضيح الاسباب من السلطات التركية”، وفق ما قال أحد أعضاء إدارة المعبر على الجانب السوري، في إدلب، وطلب عدم ذكر اسمه لمراسلة سوريا على طول، نورا حوراني.

وسيغلق المعبر أمام المسافرين والحركة التجارية، باستثناء الحالات الإنسانية الطارئة والسوريين العائدين من تركيا إلى إدلب.

 

صورة لمعبر باب الهوى، نشرت في 4 أذار، حقوق نشر الصورة لـ باب الهوى

 

وفي الليلة التي أعلن فيها إغلاق المعبر، أطلق الحرس الحدودي التركي النار على تسعة مدنيين سوريين، بالقرب من باب الهوى أثناء محاولتهم عبور الحدود إلى تركيا بشكل غير قانوني، ما أدى إلى قتل أحدهم وإصابة الثمانية الآخرين، وفق ما قال المسؤول في إدارة المعبر.

إلى ذلك، قال عبد القادر،ويعمل في مكتب العلاقات التركية السورية في مدينة الريحانية، وعلى بعد بضعة كيلومترات من باب الهوى، ويقدم المساعدة للاجئين السوريين في تركيا، أن أولئك الذين يحاولون عبور الحدود بشكل غير قانوني ويعرضون أنفسهم للخطر أو الموت “لا يملكون خيارا آخر”.

وبين عبد القادر، الذي طلب التعريف عنه باسمه الأول فقط، أن تشديد القيود على السوريين في تركيا، بالإضافة إلى الإغلاق التام لجميع المعابر الحدودية تقريبا،حدّ كثيرا الخيارات القانونية أمام أولئك الهاربين من القتال.

وفي مقابلة لسوريا على طول، أكد مسؤول في إدارة المعبر على الجانب السوري،طلب عدم ذكر اسمه، أن “إغلاق المعبر النظامي (باب الهوى) ايضاً ،سيفاقم الوضع سوءاً”، وفيما نص اللقاء:

ماهي أسباب اغلاق المعبر؟ وهل تم اغلاقه لجميع الحالات؟

المعبر تم إغلاقه لأجل غير مسمى دون توضيح الاسباب من السلطات التركية، والاغلاق سيشمل المسافرين والحركة التجارية ويستثني فقط الحالات الانسانية الطارئة أما بالنسبة للناس العائدين الى الجانب السوري فيمكنهم ذلك.

لماذا تم اطلاق النار على المدنيين؟ وكيف؟

 تم اطلاق النارعلى تسعة من اللاجئين قتل أحدهم وإصابة ثمانية آخرين ، من قبل قوات الحدود التركية والسبب محاولتهم العبور بطريقة غير شرعية، وهذا الأمر تكرر أكثر من مرة وليس فقط عند معبر باب الهوى. وصرحت الحكومة التركية انه سيتم استهداف اي شخص سيتم عبوره بطريقة غير شرعية ونحن بانتظار استبيان الأمر.

(أي: أن الرئيس التركي، أحمد داوود أوغلو، ذكر، وفق ما تواردت الأنباء، في أذار الماضي، بأنهم “غير مسؤولين عن مقتل أي شخص بالقرب من حدودهم”).

  • عبد القادر، من  مكتب العلاقات التركية السورية:

لماذا يلجأ الناس الى العبور غير الشرعي؟

هؤلاء الاشخاص ليس لديهم جوازات سفر نظامية والسلطات التركية لا تسمح لهم بالعبور، وليس أمامهم إلا المعابر الإنسانية والتي يعود فيها الامر الى السلطات التركية، أما من لديهم جوازات فعليهم التسجيل من المعابر النظامية وانتظار الدور والسماح من الجانب التركي، والآن تم اغلاق المعبر النظامي ايضاً الأمر الذي سيفاقم الوضع سوءاً.

برأيك الى أي مدى أثرت الاحداث الاخيرة في تركيا على وضع اللاجئين؟

هناك تأثير واضح ومباشر، فمنذ شهر تقريباً تم إيقاف استصدار الكملك بأمر من الوالي التركي لوقت غير معروف. وسابقاً لم يكن هناك تدقيق كثيراً وكان المواطن السوري يدخل الأراضي التركية بشكل سهل، الان هناك تدقيق كبير على الكملك وأسئلة موسعة عن سبب الدخول، والى أين، وكم هي المدة، ولزيارة من؟. أصبح هناك شيء من الحذر الاحترازي المسبق.

هذه القرارات للأسف كلها ضد اللاجيء السوري. كما انه تم زيادة الدوريات في المناطق الحدودية، وأي شخص يتم ضبطه بدخول غير شرعي يتم ترحيله مباشرة حيث تم  ترحيل اعداد كبيرة من السوريين.

(أي: في الأسابيع الأخيرة، روىناشطون ميدانيون ترحيل نحو 300 لاجئ إلى سوريا،ممن عبروا المعبر،من قبل السلطات التركية من خلال معبر باب الهوى الحدودي.وفي كانون الأول الماضي، أصدرت منظمة العفو الدولية تقريرا تتهم فيه تركيا بـ”الاعتقال والترحيل غير الشرعي” للاجئين وطالبي اللجوء من العراق وسوريا، في حين  نفى مسؤولون في الحكومة التركية هذه المزاعم “بشكل قطعي”، وفق ما ذكرت صحيفة حريت).

More Latest…