مدة القراءة: 2 دقائق | إدلب, مقابلات

تقدم جيش الفتح يفرض هدنة ثالثة في الفوعة وكفريا


سبتمبر 20, 2015

بدأ جيش الفتح والنظام السوري، يوم الأحد، هدنة جديدة لوقف إطلاق النار بين الجانبين في منطقتي الفوعة وكفريا.

وتعد الهدنة الجديدة الثالثة بين الجانبين، وتأتي بعد سيطرة مقاتلي جيش الفتح على نقاط في الخطوط الدفاعية للفوعة خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال أبو اليزيد تفتناز، ناطق إعلامي في أحرار الشام بريف إدلب لعمار حمو، مراسل سوريا على طول، إن التوصل إلى اتفاق من أجل الثوار المقاتلين المحاصرين في الزبداني، هو ما يريده جيش الفتح في مسعاه في الفوعة وكفريا. 

 1- كشف إعلام النظام عن وجود هدنة ستبدأ في تمام الساعة 12 ظهر اليوم، فيما لم تذكر صفحات معارضة عن ذلك فما هو تعقيبك على ذلك؟

نعم توجد هدنة بدأت في تمام الساعة 12 ظهراً، وسيستمر وقف إطلاق النار لمدة 48 ساعة قابلة للتمديد ريثما يتم التوصل إلى نقاط اتفاق.

2- حسب جيش الفتح، تمت السيطرة على الخطوط الدفاعية للفوعة يوم السبت، فما هي مجمل النقاط التي أعلنتم السيطرة عليها؟

في اليومين الماضيين تمت السيطرة على خط الدفاع الأول من الجهة الجنوبية للفوعة، وبات الثوار على بعد أمتار من الأبنية الجنوبية للفوعة، يوم أمس تمت السيطرة على تلة الخربة الاستراتيجية، وهي أهم تلة تطل على الفوعة وكفريا وترصد الطريق الواصل بينهما، وفجر اليوم تمت السيطرة على 8 نقاط عسكرية شرق الفوعة، أبرزها منطقة العواميد، حاجز الشادر الأزرق، حاجز العمر، ومنطقة المداجن وعدة مزارع أخرى شرق الفوعة، ليضيق جيش الفتح الخناق على الفوعة من ثلاثة جهات شمالية شرقية جنوبية.

 3- هل عين أحرار الشام على الفوعة والأخرى على الزبداني، أي أن الزبداني داخل حساباتكم في معركة الفوعة؟

بالتأكيد فطالما إخواننا محاصرون في الزبداني ومضايا، فإننا نسعى لفك الحصار عنهم، فكما أن هنا في إدلب كفريا والفوعة محاصرتين من جيش الفتح، ففي الزبداني إخوة لنا محاصرون، والمفاوضات بالنسبة لنا وجدت من أجل التوصل إلى اتفاق وبنود يساعد الزبداني على فك حصارهم.

 4- بعد تولي أبو يحيى الحموي قيادة أحرار الشام، أكد بأنه لا مفاوضات إلا بالعودة إلى الفصائل الفاعلة، فهل عادت أحرار الشام لباقي الفصائل في هذه الهدنة؟

أود أن أؤكد بأن الهدنة المبرمة ليست لأحرار الشام، وإنما لجيش الفتح بكل الفصائل المشاركة والمنضوية في غرة عملياته.

5- هل وقف إطلاق النار بين الطرفين مشروط بانسحابكم من نقاط سيطرتكم خلال الساعات والأيام الماضية؟

بالعكس تماماً ما تم اشتراطه أن يتوقف النظام عن عمليات التحصين على جبهات الفوعة على عكس المرات الماضية حيث كان متاحاً بين الطرفين.

والنقطة الأخرى إيقاف القاء سلات الذخيرة والسلاح عن الفوعة وكفريا من قبل الطيران المروحي للنظام، أي ممنوع تحليق الطيران المروحي للنظام بشكل نهائي.

آخر التقارير…