مدة القراءة: 1 دقيقة | سياسة

ثوار جنوب دمشق يشكلون غرفة عمليات لصد تقدم تنظيم الدولة


سبتمبر 2, 2015

اتحدت فصائل من جنوب دمشق، يوم الأربعاء، لقتال تنظيم الدولة الذي يتقدم في المنطقة، وأعلنت عن تشكيل غرفة عمليات موحدة في حي القدم لمواجهة اي تقدم محتمل للتنظيم بعد سلسلة من الهجمات على المنطقة نهاية الاسبوع الماضي.

وكان إعلان رسمي عن تشكيل الغرفة نشر يوم الأربعاء على موقع أجناد الشام، وتعهدت فيه الفصائل برد ظلم “الخوارج والبغاة”، حتى إخراجهم من القدم ومن حي العسالي.

وأوضح مازن الشامي، الناطق الرسمي لموقع قاسيون، لإذاعة أورينت إف إم، أن غرفة العمليات الجديدة تتألف من الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، وجيش الإسلام، وأكناف بيت المقدس، وجيش الأبابيل، وألوية إسلامية اخرى عاملة في جنوب دمشق.

إلى ذلك، قال وليد الآغا، صحفي من بلدة ببيلا جنوب دمشق، لسوريا على طول، يوم الاربعاء، “لا دور للنصرة في هذه الغرفة، لأنها حليف لتنظيم الدولة في المنطقة”.

واضاف “توجد مجموعة مقاتلة في حي القدم تتبع للنصرة تقاتل حاليا إلى جانب الأجناد بقرار من المجموعة نفسها منفصل عن النصرة، وقيل أن قائد جبهة النصرة ذهب لحي القدم حتى يتدخل ويوقف المجموعة ولكن تم طرده من الحي”.

واشار الآغا إلى أن الهدف الرئيسي لغرفة العمليات الموحدة، مواجهة تنظيم الدولة ورد هجماتها في القدم.

وكان تنظيم الدولة شن هجوما، نهاية الأسبوع الفائت، على حي القدم من معاقله في حي الحجر الأسود جنوب دمشق. واستطاع التنظيم عندها السيطرة على عدة أبنية في حي القدم وعسالي، قبل أن يطردهم الثوار منها.

والجدير بالذكر أن لتنظيم الدولة تواجد نسبي في جنوب دمشق، وتحديداً في الحجر الاسود الذي تسلل من خلاله مقاتلو التنظيم إلى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين قبل أشهر، بمساعدة جبهة النصرة وسيطرت عليه في نيسان.

آخر التقارير…