مدة القراءة: < 1 دقيقة | صور, وسائط متعددة

ثوار درعا يخسرون حاجز ويكسبون الذخيرة


فبراير 19, 2014

غنائم حرب: اغتنم ثوار مسلحون اسلحة وذخائر تضمنت راجمة صواريخ، قذائف دبابات و راجمات صواريخ من حاجز تابع لقوات الأسد بعد أن قاموا بالسيطرة عليه في جنوب غرب درعا يوم الاحد. واستعادت قوات الأسد السيطرة على الحاجز يوم الاثنين، ولكن الذخيرة بقيت تحت سيطرة الثوار، حسبما صرح المواطن الصحفي، المعتصم بالله لـ سوريا على طول.

الحاجز المسمى بـ “حاجز الكهرباء”، يقع في قرية الغارية الغربية بريف درعا والتي تبعد حوالي 18 كم من الحدود الأردنية، كما وثق مكتب درعا الإعلامي. ويعتبر الحاجز ذو اهمية استراتيجية لقوات النظام لأهميته كطريق امداد للنظام في مدينة درعا، حيث يقع الحاجز على الطريق الرئيسي الذي يصل بين دمشق ودرعا، ويمتد الطريق وصولا للأردن.

استمر الإقتتال، فقد قامت قوات النظام بقصف مدرسة إبتدائية يوم الثلاثاء ببرميل متفجر أدى الى مقتل 11 من الأطفال والنساء، بحسب لجان التنسيق المحلية.

واضاف المعتصم بان الكتائب المقاتلة هي “فرقة اليرموك وشهداء المسيفرة [التابعين للجيش الحر] ولواء المهاجرين والانصار [والمعروف بأنهم من الأجانب].”

وتأتي هذه العملية ضمن حملة من قبل الجيش الحر للسيطرة على جنوب سوريا، حيث اعلنت 49 كتيبة من كتائب الحر توحدهم تحت اسم “الجبهة الجنوبية”. تلا ذلك اعلان السعودية خطة لتزويد الثوار بأسلحة مضادة للطيران.

ومن الجدير بالذكر ان الفصائل التي استحوذت على الاسلحة لا تنتمي الى الجبهة الجنوبية.

حقوق نشر الفيديو لـ لواء المهاجرين و الانصار.

للمزيد من سوريا على طول، تابعونا على فيسبوك و تويتر.

آخر التقارير…