جنوب دمشق: الطفولة تنقضي باكرا


September 17, 2015

بعد يومين من إعلان وكالة سانا الرسمية، بدء العام الدراسي 2015-2016، وسط تقديرات بأن يصل عدد الطلاب السوريين بـأربعة ملايين طالب، نشرت صورة في الجنوب الدمشقي، في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، تظهر أطفالا ينتظرون دورهم لتعبئة مياه الشرب في غالونات، يوم الثلاثاء.

وقال محمد العمري، إعلامي من جنوب دمشق، لسوريا على طول، يوم الأربعاء، “أي مدارس تتحدثون عنها؟، جميع المدارس مغلقة في حيي القدم والعسالي”.

وأضاف “القدم يعيش بين حصارين، النظام من الغرب، وتنظيم الدولة الذي يسيطر على حي العسالي، من الشرق”.

وبحسب وليد الأغا، إعلامي من جنوب دمشق، لسوريا على طول، يوم الأربعاء، فإن “الكثير من الأطفال فقراء جدا ليتحملوا تكاليف المدارس، فهم يعملون لينفقوا على آبائهم، بالطبع إذا كانوا أحياء”.

وكتبت صفحة ربيع الثورة، في تعليق لها على الصورة، “كبرت مسؤولياتهم قبل أعمارهم”.

يذكر أن تقديرات اليونيسيف تشير إلى أن أربعة آلاف مدرسة في سوريا تدمرت أو تضررت بشكل كبير، وما يقارب المليونين ونصف مليون طفل سوري، أي أكثر من ثلث الأطفال السوريين، لا يرتادون المدارس.

More Latest…