مدة القراءة: 2 دقائق | جولة إخبارية

جولة الأسبوع الإخبارية


يناير 30, 2014

كانون الثاني/ يناير 30، 2014

قراءة عبدالرحمن المصري

من مكتب تحرير سوريا على طول، جولتنا ضمن الصحافة العربية.

للإستماع للتفاصيل اضغط تشغيل:



* ضمن مفاوضات مؤتمر جنيف 2 للسلام، قال هادي البحرة، عضو الائتلاف السوري المعارض وكبير مفاوضي بعثة المعارضة يوم الثلاثاء أن النظام السوري غير موضوعي في المفاوضات. وأضاف البحرة في حديثه مع صحيفة الشرق الاوسط بأن النظام “لم يبدِ أي جدية في التعاطي مع القضايا الإنسانية،” مشيراً الى أن القضايا الإنسانية أولوية ولكنها ليست مطروحة من ضمن إطار المؤتمر. أما النظام السوري، فقد استنكر على لسان وزير إعلامه، عمران الزعبي قرار الولايات المتحدة بخصوص تسليح “المجموعات الإرهابية” حيث قال بأنه يمثل “تراجعاً أمريكياً عن خيار الحل السياسي،” حيث يأتي هذا بعد قرار الكونغرس الأمريكي بتسليح جديد للمعارضة السورية المعتدلة.

1011098 593675117382288 1240513787 n

أعضاء وفد المعارضة في مؤتمر جنيف 2. حقوق نشر الصورة لـ الائتلاف الوطني السوري

* ذكرت وكالة سانا التابعة للنظام، بأن قوات النظام الاسد قضت على “مجوعات ارهابية” وكما دمرت العديد من مراكزهم يوم الثلاثاء في حيي بور سعيد والمادنية بمنطقة القدم جنوبي دمشق، كما انه تم تدمير سيارتين الجبهة الإسلامية قرب محطة الباز في مدينة عدرا العمالية. من جهتها لجان التنسيق المحلية أضافت بأن قوات النظام استدفت مباني سكنية بالمدفعية الثقيلة في مجمع القدم الصناعي ومنطقة بورسعيد في نفس الحي.

* قامت الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) يوم الثلاثاء بالإفراج عن اكثر من 100 مقاتلاً من كتائب إسلامية مقاتلة بعد تعهدهم بـ “عدم مقاتلة المسلمين” وتسليمهم لأسلحتهم. كما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان.

* إستمر القتال في شمال شرق سوريا في محافظة الحسكة ليلة الأحد بين وحدة حماية الشعب الكردي من جهة والدولة الإسلامية في العراق والشام، وجبهة النصرة، وكتائب إسلامية أخرى من جهة أخرى، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان. حيث يحاول كلا الطرفين السيطرة على بلدة راس العين في الحسكة بينما أعلن أكراد سوريا يوم الثلاثاء إقامة منطقة حكم ذاتي.

* تسجيلٌ صوتي نشر يوم السبت لـ “ابو سياف الانصاري” يبايع فيه أمير تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام من طرابلس. وقال في الشريط المصور أنهم أبناء واخوة المواطنين اللبنانيين، ووجه رسالة إلى المشايخ عامة، وهيئة العلماء خاصة، طلب فيها منهم أن يتقوا الله في “داعش”، وأن لا يطعنوهم، وأن ينصحوهم. ووصف الانصاري خلال التسجيل الجيش اللبناني بالجيش الصليبي، وطلب التسجيل من عناصر الجيش الإنسحاب من الجيش. والمعروف عن أبو سياف أنه أحد قادة القاعدة في لبنان.

 

آخر التقارير…