مدة القراءة: 4 دقائق | جولة إخبارية, دمشق, سياسة

جولة الأسبوع الإخبارية


فبراير 27, 2014

شباط/فبراير 27، 2014

عبدالرحمن المصري

من مكتب تحرير سوريا على طول، جولتنا ضمن الصحافة العربية.

للإستماع للتفاصيل اضغط تشغيل:



* استمرت الغارات الجوية التي يقوم بها نظام الأسد على أطراف مدينة يبرود يوم الأربعاء بالقرب من قريتي فليطة وجيرود في القلمون، في حين إستمرت الاشتباكات بين قوات المعارضة مع كتائب من حزب الله اللبناني وقوات الدفاع الوطني المواليين لنظام الأسد. في السياق نفسه، أضاف المركز الإعلامي في القلمون عن عملية نوعية قام بها الثوار يوم الثلاثاء أسفرت عن مقتل 150 عنصر من قوات النظام من بينهم 5 ضباط بالإضافة لتدمير عدد من المدرعات العسكرية. في حين ذكرت صحيفة الوطن الموالية للنظام أن النظام قام بإحكام الطوق على يبرود وأن المدينة تحت الحصار وبأن الجيش السوري يقوم بعمليات وصفها بالدقيقة على أوكار “الإرهابيين.” تأتي هذه الاحداث ضمن حملة مكثفة يقوم بها النظام وحزب الله لاستعادة السيطرة على يبرود، آخر معقل للثوار في منطقة جبال القلمون الاستراتيجية الواقعة على الحدود السورية – اللبنانية.

14876 415404045260653 1550732413 n

إستهداف يبرود بالبراميل المتفجرة من قبل النظام السوري. حقوق نشر الصورة لـ تنسيقية مدينة يبرود.

* اتهم الائتلاف السوري المعارض يوم الثلاثاء الحكومة السورية باستخدام مخزون مياه الشرب “كسلاح ضد المدنيين” و “نقطة ضغط جديدة ضد الثوار،” حيث استخداموا البرميل المتفجرة والصواريخ لاستهداف مصادر المياه في معظم المدن السورية الخارجة عن سيطرة النظام. ويخص البيان الصادر عن الائتلاف خطوط المياه ومحطات الضخ في محافظات حلب، حمص ودير الزور. وفي الوقت نفسه، نشرت جريدة الوطن المؤيدة للنظام اتهامات مماثلة ضد قوات المعارضة، وأوضحت أن الجيش السوري قد “تصدى لمحاولة اعتداء مجموعة إرهابية مسلحة على محطة مياه الشرب،” قرب بلدة المشرفة شرقي حمص.

* أدعت كتائب ثورية يوم الثلاثاء تمكنها من قتل ابو القعقاع التونسي، قائد قوات الدولة الاسلامية بالعراق والشام (داعش) في بلدة الرستن شمالي محافظة حمص، حسبما نشر موقع زمان الوصل المعارض. وتردد ان مقتل التونسي حدث خلال اشتباكات في شمال حمص بعد محاولة التنظيم اغتيال بعض الثوار في تلك المنطقة. وأكد اتباع داعش خبر وفاة ابو القعقاع من خلال تغريدات على موقع تويتر، حيث نشر احد اتباع تغريدة مفادها “خنازير صحوات الخيانة يغدرون بالمجاهد ابو القعقاع التونسي،” مستخدما تعبير (صحوات) الذي يشير الى السنة الذين يقاتلون القاعدة. وفي غضون ذلك نشر مراسل قناة العالم الايرانية الموالية للنظام السوري تغريدة على تويتر يقول فيها ان الجيش السوري هو من قام بقتل ابو القعقاع التونسي.

* ظهر زهران علوش القائد العسكري للجبهة الإسلامية، وقائد جيش الإسلام في لقاء خاص لقناة شدا الحرية المعارضة يوم الثلاثاء وتحدث عن معارك فصائله مع الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). مؤكداً في كلمته ان لا يوجد خلافات بين الكتائب المقاتلة وان الخلاف الوحيد هو مع داعش وأشار إلى أن داعش تقوم “بإعتقال الأطفال والشيوخ والإعلاميين وعناصر الفصائل المسلحة، وعن أساليب التعذيب التي تنتهجها داعش حيالهم،” وأن تقوم بالإعتداء على الجثث “قبل وبعد قتلهم.” مضيفاً في حديثه الذي استغرق أكثر من ساعة، رسالة إلى المهاجرين في داعش الذين وصفهم بـ “المغرر بهم،” وطلب منهم مغادرة صفوف التنظيم، وقال أنه “يتوجب عليهم أن لا يتبعوا شخصيات مجهولة،” مبدياً استعداده لحمايتهم.

* اعلنت كتائب أحرار الشام، الفصيل الأقوى بين فصائل الجبهة الاسلامية، مقتل أحد أبرز قادتها المرتبطين بتنظيم القاعدة، أبو خالد السوري في تفجيرين انتحاريين في محافظة حلب. وخلال مداخلة لقناة الجزيرة يوم الاحد، اتهم القائد السياسي لـ الجبهة الاسلامية ومؤسس احرار الشام، حسن عبود الدولة الاسلامية في العراق والشام بمقتل أبو خالد، بينما انكر مقاتلي الدولة الاسلامية مسؤوليتهم عن الحادثة على موقع تويتر. ويعتبر أبو خالد ممثل أيمن الظواهري في سوريا، وتم الاشارة الى ذلك السنة الماضية من قبل قائد تنظيم القاعدة في محاولة للتوسط بين الدولة الاسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة.

* انفجرت سيارة مفخخة صباح الأحد بالقرب من مستشفى أورينت في بلدة اطمه، في محافظة إدلب على الحدود الشمالية لسوريا مع تركيا، وفقاً لأحمد الأحمد، وهو مواطن صحفي تحدث مع سوريا على طول صباح الأحد من معبر باب الهوى الحدودي بالقرب من البلدة. وقال الأحمد إن السيارة المفخخة قد قتلت 10 وجرحت أكثر من 50 آخرين، بالإضافة إلى تدمير العديد من العيادات التي تنتمي إلى المستشفى. الانفجار هو الثاني في ثلاثة أيام تستهدف المناطق الواقعة على طول الحدود التركية السورية التي تستضيف أعداداً كبيرة من النازحين السوريين، بعد انفجار سيارة مفخخة استهدفت العشرات يوم الخميس بالقرب من معبر باب السلامة. حيث اتهمت قوى المعارضة الدولة الإسلامية في العراق والشام عن التفجيرات.

650 433 01393152928

استهداف مستشفى أورينت في أطمة. حقوق نشر الصورة لـ أورينت نت

* أصدر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بأعضائه الـ 15 قراراً بالإجماع يوم السبت يهدف إلى تعزيز وصول المساعدات الإنسانية داخل سوريا. القرار 2139 يطالب “جميع الأطراف، ولا سيما السلطات السورية، بالسماح فوراً لوصول المساعدات الإنسانية السريعة والآمنة ودون عوائق” إلى جميع المناطق داخل سوريا، ويتضمن لغة تدين “زيادة الهجمات الإرهابية” التي ارتكبتها الجماعات ذات الصلة بالقاعدة. القرار يهدد بـ “خطوات أخرى” في حال عدم التنفيذ، ولكن لا يشير الى الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة الذي يجيز استخدام القوة لتنفيذ القرار. أشادت سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة سامانثا باور القرار بأن “هذا ما استطعنا الحصول علىه خلال ثلاث سنوات” قاصدة فترة الثورة السورية، لكنها حذرت من أن يكون “القرار هو مجرد كلمات، بل هو تنفيذ لتلك الأمور وهذا ما بدأنا قياسه الآن.”

آخر التقارير…