جولة الأسبوع الإخبارية


November 28, 2013

تشرين الثاني/ نوفمبر 28، 2013

قراءة عبدالرحمن المصري

من مكتب تحرير سوريا على طول، جولتنا ضمن الصحافة العربية.

للإستماع للتفاصيل اضغط تشغيل:

 

 

* أعدمت الدولة الإسلامية في العراق والشام حسن جزرة قائد كتائب غرباء الشام سابقاً وستة مقاتلين آخرين من الكتيبة ذاتها بإطلاق النار عليهم أمام مقر للدولة الإسلامية في بلدة الأتارب بريف حلب يوم الأربعاء، كما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان. وكانت الهيئة الشرعية للدولة الإسلامية قد أصدرت في الاول من الشهر الجاري، حكماً بالإعدام على جزرة، والتي كانت قد اعتقلته قبل نحو شهر مع عشرات من عناصر كتيبته في حي الصاخور بمدينة حلب، وقد نفى جزرة سابقاً في لقاء مع المرصد أن تكون الصورة التي نشرته له مع بشار الاسد صحيحة.

 

 *  تشكلت الجبهة الإسلامية من عدد من أقوى الكتائب المستقلة يوم الجمعة، أصدرت ميثاقها يوم الأربعاء بأنها “تكوين عسكري، سياسي، إجتماعي، إسلامي شامل، هدفها إسقاط الأسد في سوريا وإنشاء دولة إسلامية.” صرحت الجبهة بأنها تدعم حقوق الأكراد ضمن إطار عمل لسوريا واحدة. مشيرةً إلى أن سوريا نسيج من مختلف الديانات والأقليات الإجتماعية التي عاشت مع المسلمين لمئات السنين، وأشار الميثاق أن العلمانية تتعارض مع تعاليم الإسلام، التي تنظم شؤون الفرد، المجتمع، والدولة.

 

* أكد اللواء سليم إدريس، قائد هيئة أركان الجيش الحر، يوم الثلاثاء إنّ مقاتليه لن يشاركوا في مؤتمر “جنيف 2″. وأضاف إدريس في حديث لقناة الجزيرة أنّ كلّ ما يهمّ هو الحصول على الأسلحة التي يحتاجها المقاتلون لإسقاط نظام الأسد.

 

1659cc75227694996edfedee430cb4a4 XL

 

* أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الأثنين أنه سيتم عقد مؤتمر جنيف 2 في 22 من كانون الثاني، 2014. في حين صرح الائتلاف الوطني السوري بأنه سيحضر المؤتمر لكنه أصر أن المؤتمر يجب أن يكون مبني على مغاردة بشار الأسد. من جهته قال أندرو هاربر، ممثل مجلس الأمم المتحدة للاجيئن في الأردن بأنه يرحب “بأي إجتماع يأتي لنا بحل لهذه الأزمة التي تؤثر سلباً على كل السوريين والدول المجاورة،”

 

* قال متحدث لتنسيقية محلية في حديثه مع سوريا على طول، أن الجيش الحر دمر دبابتين واستولى على واحدة خلال محاصرته لنقاط الجيش الحكومي المتواجدة بالمزارع حول بلدة ريما القريبة من يبرود في القلمون يوم الاثنين. بينما نشرت وكالة سانا الموالية للنظام أن وحدات من الجيش قضت على مجموعات إرهابية مسلحة داخل دير عطية وفككت عشرات العبوات الناسفة زرعها “إرهابيون” في الطرق ومداخل النبك ودير عطية. فيما مازالت وحدات من الجيش تقوم بتمشيط أحياء مدينة قارة. 

 

* أقرت لجنة الموازنة والحسابات في ”مجلس الشعب” يوم السبت الموازنة الاستثمارية لوزارة الداخلية التي تتضمن مشروع استبدال البطاقات الشخصية للمواطنين ببطاقات حديثة بكلفة 28 مليون يورو، حسبما نقل موقع كلنا شركاء. ويأتي مشروع استبدال البطاقات الشخصية في سياق تحضير النظام للانتخابات الرئاسية، كما أن عملية الاستبدال سوف تتطلب من المواطنين مراجعة مقرات وزارة الداخلية السورية في المناطق التي مازالت تحت سيطرة النظام، وهو ما سيعرض الناشطين السياسيين منهم للإعتقال.  

 

* نجا الوزير علي حيدر، وزير المصالحة الوطنية لدى النظام  من محاولة اغتيال يوم السبت إثر تعرض سيارته لإطلاق نار على طريق القدموس-دمشق مما أدى إلى مقتل سائقه، وذكرت قناة الإخبارية التابعة للنظام أن سيارة حيدر تعرضت لإطلاق نار على طريق مصياف-القدموس في محافظة طرطوس، إلا أنه لم يكن يتواجد فيها. وأضافت أن الهجوم أدى إلى إلى مقتل السائق حسن محمود عمران. الجدير بالذكر أن حيدر تعرض لمحاولة إغتيال سابقة في أواخر تشرين الأول إثر تعرض سيارته لإطلاق رصاص قناصة في منطقة التحويلة قرب حمص.

 

تابعونا على صفحة الفيس بوك و التويتر

More Latest…