مدة القراءة: < 1 دقيقة | صور, وسائط متعددة

جيش الاسلام: سنحارب الدولة الاسلامية في العراق والشام اذا ما استمرت الفوضى


أكتوبر 2, 2013

جهة تكفيريةاعتبر العقيد سعيد جمعة، قائد جيش الإسلام، التابع للجيش الحر المؤسس حديثاً، أن الدولة الإسلامية في العراق والشام جهة “تكفيرية” و “غير مقبولة في المجتمع السوري.”

وقال العقيد جمعة، الذي كان ضمن صفوف كتائب جيش الحق سابقاً، في لقاء مع تلفزيون الأورينت “في هذه الظروف، فإن معركتنا مع النظام. ليس لدينا وقت للدخول في حرب مع الدولة الاسلامية في العراق والشام، لكن إذا بقيت مستمرة بإثارة هذه الفوضى فإنني لا أستبعد توجيه سلاح جيش الإسلام نحوهم.”

وأعلنت 43 كتيبة و فرقة معظمها من ضواحي محافظة دمشق اتحادهم في وقت سابق الأسبوع الماضي تحت قيادة قائد لواء الاسلام زهران علوش.

وضمت الكتائب المتحدة بالإضافة الى لواء الاسلام، أقوى الفصائل المسلحة في ضواحي دمشق، لواء سيف الحق بقيادة جمعة، لواء نسور الشام، لواء داريا الغوطة، لواء بشائر النسور، لواء فتح الشام، و لواء جنوب العاصمة.

وأكد العقيد جمعة إن جيش الاسلام سيكون مبني على ايدولوجية اسلامية، تعيد توجيه الثورة، “سنعمل على تأسيس اطار تنظيمي وتوحيد القيادات الثورية للتصدي للنظام “.
حقوق نشر الفيديو لأورينت نيوز

آخر التقارير…