< 1 min read  | جولة إخبارية, حمص

حمص: أهالي تلبيسة يحتجون على الاعتقالات التعسفية


September 17, 2015

خرج أهالي تلبيسة، شمال مدينة حمص، في مظاهرات، يوم الأربعاء، ضد المحكمة الشرعية التي تديرها جبهة النصرة وأحرار الشام، احتجاجاً على الاعتقال التعسفي للشباب دون إعلام أهاليهم عن أماكن احتجازهم أو التهم المسندة إليهم.

وقال أبو طه، أحد أهالي تلبيسة، لموقع سوريا على طول،  “اختتطف ابن أختي منذ 6 شهور، وهو بائع محروقات قرب قرية الزعفرانة، بريف حمص دون أن نعرف الخاطف، وقبل شهر من الآن اكتشفنا وجوده لدى أحرار الشام، والتهمة أنه يحمل فكرا داعشيا”.

وأضاف أبو طه “نخرج منذ مدة، وسنستمر حتى إسقاط المحكمة، التي تدعم من قبل النصرة وأحرار الشام، وخروج أبنائنا من المعتقلات لدى الجهتين”.

وكتب على لافتة يحملها طفل في المظاهرة “للمشايخ (القضاة في المحكمة الشرعية) في تلبيسة، وظيفة واحدة، ملئ بطونهم”، وفق ما ذكر تجمع ثوار سوريا.

ويبدو أن السخط من ممارسات المحكمة الشرعية، ومقرها تلبيسة، يعم كامل ريف حمص الشمالي، ففي الحولة المجاورة، “هناك قرابة 60 شابا لانعرف مصيرهم في قبضة النصرة وأحرار الشام، منذ أشهر ودون محاكمة أو معرفة مكان الاحتجاز، آخرهم نقيب في الجيش الحر من مدينة الحولة، والتهمة تفكير داعشي”، كما صرح أبو البراء، ناشط إعلامي من الحولة.

More Latest…