مدة القراءة: 2 دقائق | الرقة, سياسة, مقابلات

حملات مداهمة فجائية لتنظيم الدولة وشروط جديدة على مقاهي الانترنت في الرقة


أكتوبر 27, 2015

فرض تنظيم الدولة شروطاً جديدة على جميع مالكي مقاهي الانترنت في مدينة الرقة، أبرزها الحصول على تزكية من عناصر تنظيم الدولة، وافتتاح قسم خاص بالنساء وبإدارة نسائية، وفق ما ذكرت الصفحة الإعلامية لحملة الرقة تذبح بصمت، يوم الأحد.

وللسماح لهم بافتتاح مقاه جديدة أو الاحتفاظ بالقديمة، فعلى أصحاب المقاهي أن يجدوا من أصدقائهم وأقاربهم ممن يرتبط بالتنظيم من يشيد بهم ويزكيهم، وفق ما قال الإعلامي أبو إبراهيم الرقاوي، عضو الرقة تذبح بصمت لغالية مخللاتي، مراسلة في سوريا على طول.

وأضاف الرقاوي “بما أن تنظيم الدولة لا يملك رقابة مباشرة على نشاطات مستخدمي النت، فهو يلجأ إلى اتخاذ إجراءات كهذه، ليتأكدوا أن من يملك الدخول إلى عالم النت ممن يشيد بهم تنظيم الدولة”.

وأشار الرقاوي إلى أن أكثر “ما يخشاه التنظيم النشطاء والإعلاميين الذين ينقلون  الأخبار عنهم، ومن يستخدم الانترنت ضدهم”.

ما المقصود بالتزكية من تنظيم الدولة لافتتاح مقاهي الانترنت؟ و كيف يتم الحصول عليها؟

التزكية تعني أن يقول أحد عناصر تنظيم الدولة أن الشخص الفلاني جيد ونستيطع ان نثق فيه.

وبعد التأكد من عناصر التنظيم  في ملفاتهم الأمنية أن الشخص المعني لا يوجد عليه قضايا أو مشاكل مع عناصرهم، وبعد التواصل مع أحد عناصر الدولة، أصدقاء أو أقارب من التنظيم، والإشادة به يتم الحصول على التزكية.

نصت الشروط على وجود لإدارة نسائية، فهل تحتاج الإدارة الى تزكية أيضاً؟

الإدارة النسائية في حال حصول صاحب المقهى على الموافقة والتزكية، يرجع له الأمر في تعيين مديرة لقسم النساء.

من أين يقوم التنظيم بتوفير الإنترنت في المدينة؟ وهل هناك مراقبة على استخدام الانترنت من قبل التنظيم؟

هناك انترنت فضائي، عبارة أجهزة فضائية وليس انترنت عادي،لا يستطيع عناصر التنظيم مراقبة أو التجسس على مستخدمي الانترنت كونه فضائي، ولكن ما يحدث أن عناصر التنظيم يقومون بحملات مداهمة فجائية على المقاهي بدوريات منتظمة، ويطالبوا من الموجودين على الحواسيب أن يضعوا أيديهم على الطاولات، وترك الأجهزة تعمل عند أخر لحظة دخول، ويقوموا أيضا بتفتيش دقيق على الجوالات وجميع الأجهزة والحواسيب المتواجدة معهم.

ماهي تخوفات التنظيم من المواقع التي يمكن أن يستخدمها الأهالي؟

التخوفات من النشطاء والاعلاميين، تتجلى في نقل الاخبار عن التنظيم، ومن يستخدم الانترنت ضدهم، وكل من يقوم بنقل اخبارهم او يقوم بالاعتراض على قوانينهم عن طريق النت يتم اعتقاله في دوريات المداهمة التي يقوم بها التنظيم.

وهل تنحصر الشروط على من يريد فتح مقاه جديدة، أم  أنها ستطبق على جميع المقاهي الجديدة والقديمة؟

الشروط الجديدة يجب اتباعها، حتى  بالنسبة لأصحاب المقاهي القديمة ليسوا بمنأى عنها، مع إلزام أصحاب المقاهي الجديده والقديمة بتعبئة الاستمارات والطلبات.

 

آخر التقارير…