مدة القراءة: 2 دقائق | تقارير, ثقافة ومجتمع, جندر, درعا, مقابلات

درعا: دورات للإناث في فرق الدفاع المدني لتخفيف وطأة مجتمع محافظ


ديسمبر 3, 2015

في أول تدريب من نوعه في سوريا، أقام الدفاع المدني في ريف درعا الغربي دورة تدريبية للإسعافات الأولية وطرق إخلاء الجرحى، شملت خمسة عشر من نساء المنطقة.

وتعتبر فرق الدفاع المدني، في المناطق التي يسيطر عليها الثوا، المسؤولة عن إنقاذ الجرحى وانتشال الضحايا بعد الغارات والبراميل المتفجرة التي تلقيها الطائرات الحربية على المدنيين.

وشمل التدريب طرق إخلاء الجرحى وانتشال الضحايا وطرق الإسعاف الأولي وكيفية القيام بحملات توعوية تشمل القنابل غير المنفجرة.

وللحديث عن هذه الدورة، جرى حديث بين يمان يوسف، مراسل سوريا على طول، مع محمد أديب، المدير الإعلامي لفرق الدفاع المدني في المنطقة الغربية من درعا، حول الطبيعة المحافظة للأهالي وضرورة وجود متطوعات إناث ضمن فرق الدفاع المدني.

وقال الأديب “أصبح من الضروري لنا أن يكون بيننا إناث… كي نتجنب رفض الأهالي أحيانا من إسعاف زوجاتهم وبناتهم من قبل مسعفين ذكور”.

ما هي الأسباب التي دفعت فريق الدفاع المدني في درعا على إشراك النساء في دورات تدريبية الإسعافات الأولية؟

أهم هذه الأسباب هو المجتمع المحافظ في درعا، فبات من الضروري وجود نساء ضمن فرق الدفاع المدني للتعامل مع حالات وإصابات النساء في المنازل التي قد يرفض أحيانا أحد سكان البيت أن يقوم الرجال بإسعاف زوجته أو بنته، إضافة إلى أهمية مشاركة النساء في حملات التوعية الطبية والصحية، فعندما تقوم بها النساء تكون أكثر قبولا وتفاعلا لدى الأهالي للمشاركة فيها.

هل تلعب العادات والتقاليد دورا إيجابيا أم سلبيا في إشراك النساء في عمليات الإنقاذ، وهل هناك أي قواعد لعمل النساء؟

في الحقيقة العادات والتقاليد لها انعكاس بأي عمل، وخاصة إذا كان العمل دخول بيت وتعامل مع اسرة فيها نساء وفتيات، فالكثير من الحوادث حصلت واحتاجت إلى وجود نساء ضمن فرق الإخلاء.

لا يوجد هناك قواعد تحكم عمل النساء المتطوعات ضمن فرق الدفاع المدني وخاصة في حالات الحوادث، فالمتطوعات ضمن فرق الدفاع المدني لا تقييدات لديهن ويقمن بعملهن في مساعدة المتضررين، ولكن هناك في الحقيقة تقييدات من بعض الأهالي كونهم لم يعتادوا على وجود عنصر نسائي بفرق الدفاع المدني في ظل ما نحن فيه من حالة حرب همجية يقوم بها النظام.

ماذا تتعلم النساء، وعلى ماذا يتم تدريبهم؟

تهدف الدورات إلى جعل كل عنصر نسائي مسعف قادر على المشاركة بعمليات الإخلاء والإنقاذ والإسعاف وتنفيذ حملات توعية المدنيين، وبالتالي تحصل النساء في هذه الدورات على تدريبات طبية وإسعافيه طارئة وكيفية التعامل مع الحالات بكل ظروف العمل التوعوي، وكيفية تنفيذ الحملات التوعوية.

 

آخر التقارير…