زعيم لواء التوحيد: افعال داعش “ليس لها علاقة بالاسلام”


February 4, 2014

رفض داعش: تحدث كل من قائد لواء التوحيد عبد العزيز سلامة والناطق الرسمي أبو فارس في غرفة غير واضحة المعالم وفي مكان غير معروف في حلب، وأعلنا معارضة جماعتهم للدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). “أفعالهم لاعلاقة لها بالإسلام”، قال أبو سلامة، مشيراً إلى الدولة بـ “إمارة البغدادي” بدلاً من “الدولة الإسلامية”، في إشارة إلى قائد داعش أبو بكر البغدادي.

أصر سلامة على أن جميع عمليات داعش “تخدم مصالح النظام”، مضيفاً أن “المقاتلين الأجانب”، الذين جاءوا إلى سوريا للجاهد مرحب بهم، ولكن بشرط ان لا يسعوا إلى إقامة دولتهم الخاصة.

جاء بيان لواء التوحيد، أحد أقوى مليشيات الثوار في سوريا، واحد من سبعة جماعات إسلامية مشددة تكون الجبهة الإسلامية، بعد شهر من الإشتباكات بين داعش والتشكيلات المسلحة الأخرى في شمال سوريا. وجاء في نفس اليوم الذي نفذت فيه داعش عملية اغتيال ناجحة لقائد صقور الشام، أحد الميلشيات تضمن الجبهة الإسلامية.

داعش لديها ٦,٠٠٠ مقاتل، قال سلامة، “ويريدون تأسيس حكومة”. هذا ليس الهدف الذي يقاتل من أجله لواء التوحيد، وقال سلامة مضيفاً، “نحن لا نريد أمراء”.

سلامة، هو أيضاً عضو في مجلس الشورى في الجبهة الإسلامية، واتهم داعش بتفجير سيارات ضد نقاط تفتيش يسيطر عليها جماعات من الثوار في شمال سوريا، و أعلن أن داعش قد “بعثت بأكثر من ٤٥ سيارة متفجرة ضد نقاط تفتيش تابع للمجاهدين”

وقد تطرق البيان أيضاً إلى تزايد وتيرة اختطاف الصحفيين في الأراضي التي يسيطر عليها الثوار. “لم يعد لدينا صحفيين نتيجة عمليات الخطف المنهجي التي تنفذها جماعة البغدادي في المناطق المحررة”.

وأختتم اللقاء بقول سلامة بأنه سيتم تشكيل جماعة كبرى للثوار وسيتم الإعلان عنها قريباً في سوريا.

حقوق نشر الفيديو لـ لواء التوحيد.

لمزيد من الاخبار، تابعونا على فيسبوك او تويتر.

More Latest…