مدة القراءة: 2 دقائق | سياسة, صور, وسائط متعددة

زهران علوش يعارض جنيف الثاني، ينفي اختطاف زيتونة ويتحدث عن الحرب ضد داعش.


يناير 22, 2014

 

يعارض، ينفي، يدافع: في مقابلة مفصلة، استمرت لمدة ساعة مع الناشط السوري خالد أبو صلاح. رفض زعيم الجبهة الإسلامية زهران علوش مشاركة الائتلاف الوطني السوري في مؤتمر جنيف الثاني ويصفها بالخيانة، وينفي مشاركة جماعته في عملية خطف عالية المستوى لناشطة حقوق الانسان الاكثر شهرة في سوريا، رزان زيتونة، ووصف جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام بأنها “إجرامية”.

كمؤسس لجيش الاسلام، وحاليا قائد الجبهة الاسلامية التي تعتبر منظمة مظلة تشمل ست جماعات اسلامية قوية وتحكم ما يقارب 70 الف مقاتل، علوش يعتبر من اقوى القادة المعارضين في سوريا اليوم.

“من يذهب لمؤتمر جنييف2 يبيع الدماء السورية بثمن بخس،” قال زهران علوش للناشط خالد أبو صلاح، والتي بثت مساء الاثنين على عدة قنوات تلفزيونية. في حين بدئت محادثات السلام لمؤتمر جنيف 2 الذي طال انتظاره اليوم، الاربعاء. بعد ان وافق الائتلاف السوري المعارض بصعوبة على المشاركة.

وخلال الشهر الماضي فتحت الجماعات المؤيدة لعلوش نيرانها ضد داعش بحرب مفتوحة شمال سوريا، حيث اجبرت الدولة الاسلامية على الانسحاب من محافظتي ادلب و حلب.

وأوضح علوش، في لقاءه أن الجبهة الإسلامية خاضت الحرب ضد داعش، لتدفع الظلم عن نفسها، بعدما نفذ صبرها جراء “فظاعات التنظيم.” ووصف تنظيم داعش بأنه “تنظيم مجرم، يستغل المساكين والبسطاء من المجاهدين،” ويقوده أناس “مشبوهي الانتماء” على حد تعبيره.

وقتل أكثر من 700 من المقاتلين منذ بدء الاقتتال بين داعش والمتمردين شمال سوريا في الشهر الماضي، وخلال هذه الفترة استطاعت الدولة الاسلامية تعزيز السيطرة على مدينة الرقة.

في حين نشر علوش يوم الثلاثاء تغريدة على حسابه الرسمي على توتير قائلاً “لانستغرب غضب البغدادي وعصابته الشديد من بيان حالهم على الملأ ﻷنهم أقاموا دولتهم الافتراضية على اﻹعلام المزور واستغفال عقول بعض المسلمين.”

حقوق نشر الفيديو لـ شبكة عين الثورة الإخبارية.

تابعونا على فيسبوك و تويتر

آخر التقارير…