مدة القراءة: 2 دقائق | جولة إخبارية, سياسة

سوريا على طول: آخر الأخبار 11-28-2013


نوفمبر 28, 2013

NewsUpdateNov2013* اشتبك مقاتلي الجيش الحر مع قوات النظام في النبك اليوم بعد ثمانية ايام من حصار قوات الحكومية للقلمون، التي تجاور الطريق الرئيسي دمشق-حمص, حسب ما قال متحدث لمركز القلمون الاعلامي لسوريا على طول. “بما انه لا يوجد دعم قادم، اتصور ان الجيش الحر سوف ينسحب بالنهاية والطريق سيفتح مجددا،” قال المتحدث. وتقدمت قوات النظام في دير عطية يوم الاربعاء، بعد ان انسحبت قوات داعش من القرية.

 

الزبداني القلمون ريف دمشق

رجل يمشي في شوارع الزبداني، مدينة في القلمون.

* المتحدث باسم المعارضة، قصي زكريا انهى 72 ساعة من الاضراب عن الطعام، للفت الانتباه على الحصار الذي تفرضه الحكومة على حي معظمية الشام، حيث يضطر الناس في المعظمية الى اكل اعلاف الماشية وما تبقى في المنطقة من حشائش. “أطالب اصحاب الضمائر في العالم بالضغط على حكوماتهم لاتخاذ اجراءات لكسر حصار قوات الاسد على المدن المحاصرة والسماح للمنظمات الانسانية والطبية بالدخول للمناطق المحاصرة،” قال زكريا، وهو من سكان الغوطة الشرقية المحاصرة، والتي تعرضت لهجمات بالغاز الكيميائي في آب/اغسطس الماضي.

* أعدمت دولة داعش حسن جزرة، قائد كتائب غرباء الشام سابقاً وستة مقاتلين آخرين من الكتيبة ذاتها بإطلاق النار عليهم أمام مقر دولة داعش في بلدة الأتارب بريف حلب يوم الأربعاء، كما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان. وكانت الهيئة الشرعية للدولة الإسلامية قد أصدرت في الاول من الشهر الجاري، حكماً بالإعدام على جزرة، والتي كانت قد اعتقلته قبل نحو شهر مع عشرات من عناصر كتيبته في حي الصاخور بمدينة حلب، وقد نفى جزرة سابقاً في لقاء مع المرصد أن تكون الصورة التي نشرته له مع بشار الاسد صحيحة.

* “نحن لسنا مستعدين لحضور مؤتمر جنييف الان،” صرح رئيس الائتلاف الوطني المعارض، احمد الجربا يوم الاربعاء، وأضاف ان المعارضة في الخارج تبحث عن “تحول ديمقراطي حقيقي في سوريا.” بينما صرح وزير الخارجية السوري اعلن نية الحكومة السورية للمشاركة في مؤتمر جنيف المؤجل ولكن لن يتم تسليم للسلطة.

* تحدث الرئيس السوري بشار الاسد الى الرئيس الايراني حسن روحاني يوم الاربعاء مهنئاً له على الاتفاقية التي تمت بين طهران ودول الـ الخمس العظمى، حول برنامج تخصيب اليورانيوم الايراني، حسبما ما نشروكالة الانباء السورية سانا. وصرح الاسد ان انجازات ايران تقوي موقعها في المنطقة والعالم، “أن ما حققته إيران من خلال هذا الاتفاق يعزز موقعها إقليميا وعالميا وهذا بدوره ينعكس على سورية بحكم العلاقة الاستراتيجية بين البلدين”.

تابعونا على الفيسبوك و التويتر.

آخر التقارير…