مدة القراءة: 3 دقائق | جولة إخبارية, سياسة

سوريا على طول: آخر الاخبار 02-10-2014


فبراير 10, 2014

NewsUpdateFeb2014* عاد وفد المعارضة ووفد النظام الى جنيف لاستئناف عملية التفاوض في مؤتمر جنيف 2 للسلام يوم الأثنين. وأكّد الائتلاف المعارض بأن الحل الشامل لن يتحقق إلا “بإنشاء هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات،” وطالب أيضاً في بيان نشره يوم الاثنين مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بتمرير القرار الذي يدعو إلى دخول المساعدات الإنسانية،” وذلك في ظل استهداف “قوات النظام” لقوافل الأمم المتحدة والمدنيين الذين كان يتم إجلاؤهم. أما النظام وعلى لسان نائب وزير خارجيته، فيصل المقداد، قال بأنه سيتم “مناقشة بيان جنيف بنداً بنداً وبالتسلسل الذي ورد في هذا البيان مضيفاً إن إعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع الجمهورية العربية السورية تحتم مناقشة وضع حد للإرهاب والعنف.

* دخلت قافلة الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري للمساعدات مدينة حمص القديمة يوم الأحد، على الرغم من استهدفها بقذائف الهاون ونيران القناصة يوم السبت. القافلة هي الأولى من نوعها التي تدخل احياء حمص القديمة الـ 13 منذ نوفمبر تشرين الثاني 2012-وتم استهدافها مرة أخرى يوم الأحد، مما أدى إلى مقتل 14 مدنيا من السكان على مدى يومين. على الرغم من ذلك، تمكن عمال الاغاثة من اجلاء 611 من حوالي 3,000 مدني محاصرين في المنطقة خلال فترة وقف إطلاق النار التي استمرت لمدة 72 ساعة، والتي بدأت يوم الجمعة والتي يقول نشطاء تم تمديده ثلاثة أيام أخرى للسماح للمزيد من عمليات الإخلاء. و ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 130شخصاً من الذين تم اجلاؤهم هم من الرجال الشباب الذين سلموا أنفسهم إلى السلطات السورية “تحت إشراف الأمم المتحدة” مع شرط انه “سيتم اطلاق سراحهم في فترة لاحقة.”

* توصلت الميليشيات الفلسطينية المؤيدة والمناهضة للأسد داخل مخيم دمشق اليرموك للاجئين إلى اتفاق الاحد لجعل المخيم منطقة محايدة في الصراع السوري، ذكرت جريدة السبيل، وهو موقع إخباري تابع لجبهة العمل الإسلامي، الجناح الأردني للإخوان المسلمين. وقد حاصرت الحكومة السورية المخيم لأكثر من 200 يوماً، اشارة لوجود مقاتلين متمردين، وهي الفترة التي قتل فيها اكثر من 105 لاجئ فلسطيني (من مجموع السكان البالغ عددهم نحو2,000) بسبب نقص المواد الغذائية والإمدادات الطبية. يحدد الاتفاق أن قوات جبهة النصرة ستغادر اليرموك وتخلي المقاتلين الفلسطينيين عن قواعدهم داخل المخيم، وبعد ذلك فريق ازالة الالغام سيدخل اليرموك استعدادا لإعادة فتح محيط المخيم. 

 

عمال الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري يدخلون حمص القديمة تحت قصف من مدافع الهاون ونيران القناصة يوم الأحد. حقوق نشر الصورة مستخدم تويتر فيجاي

* استمرت الاشتباكات بين قوات الثوار والدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) في شمال وشرق سوريا يوم الاثنين. حيث نشر المرصد السوري لحقوق الانسان ان جبهة النصرة واحرار الشام بالاصافة الى كتائب اخرى قامت بالسيطرة على معاقل الدولة الاسلامية في دير الزور. وفي غضون ذلك نشرت الدولة الاسلامية بيان تستهجن فيه جبهة النصرة وتطعن في نواياها “تأملوا مليّاً في الواقع الذي حولكم وانظروا من تناصرون ومع من تقفون،” يقرأ البيان. “أتنصرون من عادى الإسلام من المجالس العسكرية التي صرح قادتها بأنهم يقاتلون الدولة الإسلامية بمساعدة الدول الصديقة والشقيقة, أم تنصرون من أبى المداهنة ورفض المواربة وأعلنها صريحة بإقامة دولة إسلامية.”

* عاودت الراهبات الروم الأرثوذكس اللاتي تم نقلهن من البلدة مسيحية التاريخية معلولا في أوائل ديسمبر، الظهور الاحد في شريط فيديو بثته قناة الجزيرة يؤكدن فيه أنهم في صحة جيدة ولم يتعرض لسوء المعاملة، ولكنهن طلبن الحصول على المساعدة في تأمين الإفراج عنهم. وتفيد التقارير ان الخاطفين يطالبون بإطلاق سراح السجينات من سجون النظام ليطلقوا سراح الراهبات المحتجزات، والتي يعتقد انه تم اختطافهم من قبل جماعات ثوار اسلامية متطرفة من معلولا إلى بلدة يسيطر عليها المتمردون في يبرود بعض 20 كيلومتر إلى الشمال الغربي.

للمزيد من سوريا على طول، تابعونا على فيسبوك و تويتر.

آخر التقارير…