مدة القراءة: 3 دقائق | جولة إخبارية, سياسة

سوريا على طول: آخر الاخبار 02-13-2014


فبراير 13, 2014

NewsUpdateFeb2014* قدم الائتلاف السوري الوطني يوم الأربعاء “بيان المبادئ الأساسية” لمؤتمر جنيف الثاني، مجدداً مطالبه بأن محادثات السلام يجب أن تكون على أساس تشكيل حكومة انتقالية تتمتع بكامل السلطات التنفيذية. ورفض سياسي دمشق بسرعة الإقتراح، حيث أصر وزير المعلومات عمران الزعبي أن وفد الحكومة “لن يناقش أي قضية قبل محاربة الإرهاب”. في نفس هذه الأثناء، نشر موقع كلنا شركاء المعارض أن المسؤولين السوريين أفرجت يوم الأربعاء عن صفوان عكاش، العضو البارز في لجنة التنسيق الوطني، أهم جماعة “معارضة داخل سوريا” بعد إعتقاله في مطار دمشق يوم الثلاثاء في أثناء عودته من اجتماع القاهرة مع رئيس الائتلاف أحمد الجربا والسلطات المصرية لمناقشة جنيف.

 صفوان عكاش، الذي اطلق سراحه يوم الاربعاء، بعد ان تم اعتقاله يوم الثلاثاء. حقوق الصورة تعود لـ Lebaneseinfo.

* يقتل أكثر من ٢٣٠ سوري يومياً منذ بدء محادثات جنيف الثاني للسلام في كانون الثاني/يناير ٢٢، مما جعل هذه الفترة الثلاث أسابيع الأكثر دموية منذ بدء الصراع في ٢٠١١، وفقاً لبيانات المرصد السوري لحقوق الإنسان كما نشرت العربية. عدد قتلى الأسبوعين الماضيين أقل من ٥,٠٠٠ سوري، من بينهم ٥١٥ من نساء وأطفال، مما يعكس تكثيف حملة الحكومة بإستخدام البراميل المتفجر في جميع أنحاء سوريا، ولاسيما حلب وداريا والإشتباكات الجارية بين الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وجماعات الثوار في شمال سوريا، والتي بدأت منذ أوائل كانون الثاني/يناير وقد أدت إلى مقتل أكثر من ٢,٣٠٠ شخص.

* في مؤشر العالم لحرية الصحافة في ٢٠١٤، أكدت منظمة مراسلون بلا حدود (RWB) أن سوريا هي البلد الأكثر خطراً في العالم بالنسبة للصحفيين، مع ما يقارب ١٣٠ قتيل صحفي منذ بدء الصراع في عام ٢٠١١ وعشرات الآخرين اختفوا أو اعتقلوا من قبل الحكومة السورية أو من فصائل الثوار المتطرفة. وذكرت منظمة مراسلون بلا حدود أن الامتدادات السياسية والعسكرية من الأزمة السورية قد كان لها أثار سلبية على حرية الصحافة وسلامة الصحفيين في دول الشرق الأوسط الأخرى، حيث زادت الاستقطاب بين وسائل الإعلام اللبنانية، وشجعت بحملات لها على بالمحتوي الصحفي عن سوريا في الأردن وإيران، وساهمت في انزلاق العراق إلى جولة جديدة من العنف الطائفي الذي يستهدف الصحفيين. وقد صنفت منظمة مراسلون بلا حدود سوريا في المرتبة ١٧٧ بين ١٨٠ دولة من حيث حرية الصحافة، فقط أفضل من أوزبكستان وكوريا الشمالية، وأريتريا.

* يعتزم الائتلاف الوطني السوري المعارض نقل مقره الرئيسي من اسطنبول إلى القاهرة، كما ذكر موقع المعارضة كلنا شركاء يوم الخميس. وأشار المسؤولون في الائتلاف أنهم تلقوا تهديدات بشأن هجمات محتملة على مقر الجماعة في اسطنبول، وقال أن السلطات التركية لم تظهر الإهتمام الكافي لحماية مرافق المنظمة والقيادة. تأتي الخط في وقت تسعى فيه الحكومة المصرية إلى لعب دور دبلوماسي أكبر في سوريا، بعد أن التقى رئيس الائتلاف أحمد الجربا في القاهرة في نهاية الأسبوع الماضي.

* ذكرت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (OPCW) يوم الأربعاء أنها انتهت من إزالة ١١٪ من مخزون الأسلحة الكيميائية السورية. وأشارت المنظمة أن هذه زيادة كبيرة من الإجمالي الذي تم التخلص منه سابقاً ٤٪، لكنها أشارت إلى أن دمشق ما زالت بعيدة جداً عن الموعد النهائي في شباط/فبراير ٥ لتدمير كامل ترسانتها الكيميائية.

للمزيد من الاخبار، تابعونا على فيسبوك و تويتر.

آخر التقارير…