سوريا على طول: آخر الاخبار 02-20-2014


February 20, 2014

NewsUpdateFeb2014* سيطرت الدولة الإسلامية على بلدة برج الرمان التي كان يسيطر عليها النظام و حاجز ستيرلت جنوب حلب يوم الخميس، أحمد الأحمد، صحفي مدني في حلب، قال لسوريا على طول. حيث نسقت أحرار الشام المرتبطة بالجبهة الإسلامية وكتائب فجر الشام يوم الخميس للتقدم في منطقتين بعد الاشتباكات العنيفة مع قوات الحكومة، والسيطرة على مخزن ذخيرة وأسلحة في أثناء العملية. جاء تقدم الثوار بعد ما حاولت الحكومة التقدم في مناطق يسيطر عليها الثوار في شرق حلب وواصلت قوات سلاح الجو السوري القصف باستخدام البراميل المتفجرة والتي يقال أنها هجرت نصف مليون مدني.

 كتائب احرار الشام التابعة للجبهة الاسلامية، كتائب فجر الشام يتعاونون من اجل السيطرة على برج الرمان في حلب التي يسيطر عليها النظام. حقوق نشر الصورة تعود لمستخدم تويتر eldorar1.

* أعلن رئيس هيئة الأركان للجيش السوري الحر، الجنرال سليم إدريس انفصاله عن المجلس العسكري الاعلى، ونبذ وزير الدفاع أسعد مصطفى، ودعا إلى تشكيل جيش حر سوري جديد تحت قيادته مستقل عن رقابة المجلس العسكري الاعلى. يوم الأحد 16 فبراير / شباط عزل الائتلاف الوطني السوري المدعوم من القيادة المشتركة للجيش الحر السوري الجنرال إدريس من منصبه كرئيس للقيادة المشتركة، بسبب “شلل في داخل الهيكل العسكري في الأشهر الماضية”، واستبداله بقائد المجلس العسكري في القنيطرة، عبدالله البشير. و أستنكر إدريس هذه الخطوة ووصفها “بمرتجلة، وشخصية، وباطلة قانونياً وشرعياً”. في فيديو نشر على موقع يوتيوب، أعلن فيه إدريس عن “إعادة هيكلة هئية الأركان” تحت راية جديدة، و دعا “جميع القوى العسكرية الثورية للإنضمام إلى هذا الهيكل”.

* أعلنت الدولة الإسلامية في العراق والشام يوم الأربعاء تغييرها أسبوع العمل في المناطق الخاضعة لسيطرتها ليلائم الشريعة الإسلامية. مع أن معظم سوريا تتبع نظام عمل من الاحد إلى الخميس، وعطلة يوم الجمعة والسبت، لكن الطلاب والعمال في المناطق التي تسيطر عليها داعش سيحضرون للعمل والمدارس من السبت إلى الأربعاء، مع الخميس والجمعة كعطلة. في وسط الصراع الدائر بين داعش وجماعات الثوار الأخرى في جميع أنحاء شمال سوريا، حيث تسيطر الجماعة المتطرفة حالياً على معظم أجزاء محافظة الرقة وعدد من القرى في شمال محافظة حلب منها الباب ومنبج.

* زعم المجلس العسكري للجيش السوري الحر في دمشق وضواحيها أنه قتل ابن عم قائد حزب الله، حسن نصر الله في القتال الجاري في يبرود يوم الأربعاء، كما نشر موقع كلنا شركاء المعارض. وزعمت قوات المعارضة أنها قتلت ٦٤ مقاتل من حزب الله في الأيام الستة الماضية، حيث يساند الحزب اللبناني الحكومة السورية في محاولة للسيطرة على يبرود، أحد أكبر المعاقل المتبقية للثوار في منطقة جبال القلمون. و واصل سلاح الجو السوري قصف يبرود يوم الخميس، التي تبعد مسافة ٧٥ كم شمال دمشق على الحدود السورية الغربية مع لبنان.

للمزيد من سوريا على طول، تابعونا على فيسبوك و تويتر.

More Latest…