2 min read  | حلب, سياسة

طائرات النظام تغير على الأسواق الشعبية في مناطق المعارضة


September 22, 2015

توضح صورة نشرت على صفحة الثورة السورية، على موقع التويتر، آثار الدمار الذي لحق بحي الشعار في حلب، بعد استهداف النظام له بصواريخ أرض أرض، يوم الاثنين، في أحدث سلسلة من هجمات النظام على الأسواق الشعبية المكتظة في المناطق السورية، الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وبحسب نشطاء سوريين، فإن النظام يستهدف عمدا هذه الأسواق لإنهاء أي مظاهر للحياة في المدينة.

وقال باسل أبو حمزة، إعلامي من مدينة حلب، لسوريا على طول، يوم الخميس، “يتعمد النظام استهداف الأسواق الشعبية، في محاولة منه لإجبار الناس على النزوح من الأحياء التي عادت إليها الحياة من جديد”.

ومن جهتها، لم تذكر وسائل إعلام النظام أي شيء عن هجوم الاثنين، في حلب، و راح ضحيته خمس وعشرون مدنيا وجرح العشرات، في حي الشعار، الواقع تحت سيطرة المعارضة. وجاء قصف النظام للحي الحلبي في ساعات الظهيرة، يوم الاثنين، حسب ما أفاد به مركز حلب الإعلامي المعارض.

وفي فيديو نشرته قناة حلب اليوم، ويظهر أحد المسعفين يقول فيه “هذا مايريده بشار، هذه هدية العيد، الأم تبكي على أطفالها”.

وفي نفس السياق، يوم الجمعة الماضي، قصف النظام، مدينة بصرى، في ريف درعا، ببراميل متفجرة سقطت على سوق شعبي في المدينة، مودية بحياة عشرين مدنيا وجرح خمسين آخرين، حسب ما أفاد به مركز أمية الإعلامي.

وبحسب مكتب حقوق الإنسان في اتحاد تنسيقيات الثورة السورية، فإن النظام ارتكب ثلاثة عشر مجزرة، في سوريا، خلال آب الماضي، عبر قصفه للأسواق الشعبية، منها “مجزرة دوما الكبرى“، التي راح ضحيتها مائة شخص وجرح 300 آخرون.

More Latest…