مدة القراءة: 2 دقائق | إدلب, اقتصاد, مقابلات

طريقة جديدة لتوزيع المساعدات: كوبونات توفر تجربة التسوق في ادلب


مارس 8, 2016

بحسب تقرير نشره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في فبراير الماضي، فإن نحو 13.5 مليون شخص في سوريا، بما في ذلك ملايين الأطفال، بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

إلى ذلك، بدأت منظمة البنفسج، غير الربحية للمساعدات والتنمية، بتنفيذ مشروع بيت الخير (بيت الزكاة)، في الشهر الماضي، في محافظة ادلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة. وتأسست المنظمة عام 2011 ومقرها تركيا، وتسعى إلى توفير المساعدات الانسانية إلى الداخل السوري.

وفي السياق، استلمت 850 عائلة، في محافظة ادلب، كوبونات تختلف قيمة نقاط كل منها، والتي يمكن استبدالها من مركز بيت الخير، وهو عبارة عن صالة خيرية للمواد غير الغذائية، متل الملابس والفرش ومواد التنظيم ولوازم المطبخ.

ويهدف البيت إلى “الحفاظ على كرامة المستفيدين من خلال منحهم حرية اختيار ما يحتاجونه”، بحسب ما قاله محمد حداد لمراسلتي سوريا على طول هبة الشامي وشام أمية.

وأضاف الحداد أن “من الأفضل أن يختار السكان احتياجاتهم بأنفسهم”.

كيف جاءت الفكرة، وما يجعلها مختلفة عن مشاريع توزيع المساعدات الأخرى؟

تم اختيار الفكرة لهدفين رئيسيين: أولهما هو الحفاظ على كرامة المستفيد والخروج عن الطور الروتيني لتوزيع السلات الاغاثية، حيث يشعر وكانه يتسوق بقيمة الكوبون المجاني الذي يملكه طبعا المواد مسعرة بنقط. وثانيهما: تتيح للمستفيد حرية الاختيار بحيث يختار ما يحتاجه، ولا تفرض عليه سلة قد يستفيد من قسم منها فقط.

هل كانت هناك شكاوى من السكان أو الشعور بالإهانة، عندما يتم توزيع طرود المساعدات أو المال؟

حتى ولو أن الناس لم تتذمر، لكن يكون هناك بعض الشكاوي من الدور والزحمة. وكما أننا لاحظنا أنه من الافضل أن يختار الناس احتياجاتهم بأنفسهم من أن تأتي المساعدات بشكل مفروض.

كم عدد العائلات المستفيدة من هذا المشروع؟ وكيف تم اختيارها؟

العائلات المستفيدة في المرحلة الاولى هي عائلات الشهداء والمعتقلين القاطنين في مدينة ادلب وعددهم 850، وفيما بعد سنحدد فئات اخرى قد تكون طبقة الفقراء جداً أو النازحين. وقد نسقنا تفاصيل الاسماء مع مديرية الاغاثة، ويقوم فريقنا بتوزيع القسائم على المستفيدين في بيوتهم.

ما هي المواد المتواجدة في بيت الخير؟ وما هو مصدرها؟

مواد بيت الخير تشمل ألبسة وأحذية، جديدة ومستعملة، وايضا مواد منزلية من فرش وحرامات وحصر ومواد مطبخ ومنظفات وحفاظات اطفال والعاب، من منظمة بنفسج وبعض المانحين الفرديين الذين جمعوا مواد والبسة وأرسلوها، وكذلك منظمة شريكة ساهمت بصنف من المواد. قسم “كونتينرات” من الخارج من متبرعين وقسم تم شراؤه من الداخل.

 

ترجمة: بتول حجار

 

آخر التقارير…