مدة القراءة: < 1 دقيقة | صور, وسائط متعددة

عراك كلامي


أغسطس 14, 2013

تحدي للسعودية: “مين مفكر حالوا ]يقصد الأمير بندر بن سلطان [سيدمر جبل قاسيون (مقر الرئاسة) بتدمر مكة على راسه وراس من هو فيها, اذا بدو يفكر هذا التفكير,” قال الدكتور فايز شكر, الأمين القطري لحزب البعث في لبنان على قناة OTV من بيروت يوم الثلاثاء.

“ولكن مكة مدينة مقدسة,” قاطع المذيع مذهولاً. “يعني مكة والرياض, وجدة كمان واللي بدك إياه, انا عم بحكي بموضوع له علاقة بالسياسة إستراتيجياً,” أصّر البعثي اللبناني.

“مين بدو يقصف مكة؟ الإيرانيين, السوريين, أم حزب الله,” سأل جورج ياسمين مذيع قناة الـ OTV.

ولّدت هذه المقابلة الكثير من التعليقات المهمة كما حرضت هذه المقابلة السياسي الشيعي على تهديد مهد ولادة الإسلام, وكان هذا التهديد موجهاً لصحفي مسيحي يشكك في الحكمة من وراء استراتيجية كهذه.

تهديدات شكر صدرت بالتزامن مع استمرار التخمينات في العالم العربي حول إمكانية تغير المرقف الروسي تجاه السياسة السورية بعد إجتماع الأمير السعودي بندر بن سلطان مع الرئيس بوتين في وقت سابق من هذا الشهر.

في حين رفضت التحليلات الأمنية إحتمالية إعادة تقييم مثل هذه. “دعم الاسد هو مسالة مبدأ لفلاديمير بوتين,” كتب الكسندر غولتز في صحيفة موسكو يغدنفني.

“حتى الأغراء بـ 15$ مليار, مجموع ضخم يمثل راس مال سنتين لروسوبرونو (وكالة تصدير السلاح الروسية), لن يكون له تأثير,” علق خبير الاسلحة الروسي.

حقوق نشر الفيديو لـ OTV

آخر التقارير…