مدة القراءة: 2 دقائق | اللاذقية, سياسة

عسكري روسي يرصد المعركة الجارية في اللاذقية


سبتمبر 20, 2015

ظهر مستشار أو جندي روسي في فيديو يتحدث به باللغة الروسية، نشر على اليوتيوب، يوم الأحد، وهو يرصد معركة في ريف اللاذقية الشرقي. ويظهر هذا المشهد رغبة موسكو، في جلب قوات برية لدعم نظام دمشق في معاركه، وتعزيز الدور الروسي في المعركة ضد القاعدة وتنظيم الدولة في سوريا، حسب ما أفاد به وزير الخارجية السوري، يوم الجمعة الماضي.

وكان وليد المعلم، وزير الخارجية السوري، قال لروسيا تايمز، يوم الجمعة أن “روسيا تقوم بشيء ما جديد، وأكثر من دعمنا بالأسلحة، فهي تشارك إلى جانبنا في الحرب ضد تنظيم الدولة وجبهة النصرة”.

وأضاف أن “انضمام روسيا للحرب ضد الإرهاب هو شيء جوهري، وسوف يقلب الطاولة على هؤلاء المتآمرين ضد سوريا”.

وفي سياق متصل، صور الفيديو جنديا أو مستشارا روسيا، على عربة تي 54، ويمسك بأحدث طراز من البنادق الروسية AK-74M، وهناك دبابة إلى جانبه الأيسر، تطلق النار على جبل، يسيطر عليه تحالف جيش الفتح.

وعلى الرغم من أن الروسي لم يطلق النار بسلاحه، إلا أن ظهوره يثبت التقارير الأخيرة التي قالت إن روسيا تشارك بقوات لها على الأرض السورية. وفي فيديو آخر، نشر على اليوتيوب في آب الماضي، ظهر جنودا روسيين، وهم يصرخون بكلمات روسية، وهم على عربة بي تي إر 82 في معركة ضد الثوار.

إلى ذلك، لا يقتصر الوجود الروسي في سوريا على الجنود، بل قد يمتد ليشمل ضربات جوية ضد أهداف الثوار. وبالإضافة إلى الفيديو، أكدت صور أقمار صناعية مؤخرا، وصول أربع قطع من نوع Su-30  إلى مطار باسل الأسد الدولي، في اللاذقية.

آخر التقارير…