مدة القراءة: 2 دقائق | إدلب, حماة, صور, وسائط متعددة

غارات النظام تخرج خمسة من مستشفيات إدلب عن الخدمة في يومين


أغسطس 9, 2015

استهدفت طائرات النظام مستشفى الشفاء في بلدة احسم، جنوب إدلب، يوم السبت، وذلك لليوم الثاني في الغارات الجوية على إدلب وريف حماة، مما أدى إلى إخراج خمسة مستشفيات عن الخدمة، وتسبب بمقتل أربعة أشخاص.

 وتركت الغارة الآسرّة في مستشفى الشفاء في حالة من الفوضى، كما تبينه الصورة التي أرسلها إبراهيم الشمالي، مراسل مركز أمية الإعلامي لمنطقتي إدلب وحماة لموقع سوريا على طول.وطال القصف المنهجي معظم قرى وبلدات حماة وريف إدلب الجنوبي، يوم الإثنين، وفق ما ذكره موقع أمية الإعلامي، يوم الأحد.

وفي وقت لاحق من اليوم ذاته، عادت طائرات النظام لتستهدف المستشفيات في المنطقة، التي كانت تعالج جرحى القصف.

وقتلت الغارات التي استهدفت مستشفى الشفاء في سراقب، في جنوب إدلب، ثلاثة من الكادر الطبي والمريضة التي كانت تجرى لها العملية، حسب ما أفاد موقع كلنا شركاء المعارض، يوم السبت.

وأدى القصف المستمر ليومين على المستشفيات إلى أضرار جسيمة فيها جعلتها تتوقف عن العمل.واستهدفت الغارات المستشفى المركزي في حماة، في بلدة حزازين، ومستشفى أورينت في كفرنبل، ومستشفى كنصفرة الجراحي في جبل الزاوية، بالإضافة إلى مستشفيي الشفاء.

ومن جهتها، أدانت مديرية صحة حماة وإدلب هذه الاعتداءات، على مواقع التواصل الإجتماعي، في يوم السبت، وناشدت بإقامة مستشفيات محصّنة للحد من استهداف المستشفيات والكوادر الطبية.

وتتزامن الغارات الجوية مع معارك جيش الفتح وقوات النظام في سهل الغاب المجاور الممتد شمال غرب حماة وجنوب ريف إدلب.

 

آخر التقارير…