مدة القراءة: 2 دقائق | ثقافة ومجتمع, مقابلات

فكاهة الأقليات: “الدولة المسيحية في سوريا ولبنان”


سبتمبر 30, 2013

أيلول/ سبتمبر 30، 2013

قامت الدولة الإسلامية في العراق والشام برفع علمها يوم الجمعة فوق كنيستين في مدينة الرقة شمال شرق سوريا. خلال هذه الممارسات، مجموعة صغيرة من الثوار، مسلمين ومسيحيين قاموا بعمل صفحة ساخرة على موقع التواصل الإجتماعي، فيس بوك، “الدولة المسيحية في سوريا ولبنان“. تحدث مؤسسي الصفحة مع عبدالرحمن المصري عن الكوميديا السوداء التي تهدف لها صفحتهم وعن المسيحيين داخل صفوف المعارضة.

س. من هم العاملين على الصفحة، هل أنتم مع بعض، وكيف تعرفتم على بعض؟

نحن كمجموعة عاملة بالثورة بكل مجالاتها وأثناء متابعتنا آخر تطورات الثورة على الأرض والإحتقانات الحاصلة والخلافات الايدولوجية بين الثوار، وبدون مقدمات نهض أحد الثوار المسيحيين وبطريقة ساخرة (أعلن عن تشكيل الدولة المسيحية في سوريا ولبنان وما حدا أحسن من حدا) وبقينا عدة أيام نتداولها في ما بيننا كفكرة ساخرة الى أن تطورت الفكرة لإنشاء صفحة على موقع التواصل التواصل الاجتماعي (فيس بوك).

الدولة المسيحية في سوريا ولبنان

حقوق الصورة لصفحة الدولة المسيحية في سوريا ولبنان 

س. كم شخص أنتم؟ وهل أنتم أصدقاء؟

الصفحة يديرها عدة شباب مسيحيين وآخرين مسلمين وكما قلت لك نحن مجموعة ثورية متناسقة من زمن طويل.

س. بإمكانك أن تخبرني أعدادكم؟ سمعنا أنكم ثلاثة مسيحية و إثنان مسلمين؟ وأين تواجدكم؟

نعم، 3 مسيحية و2 مسلمين. الذين يقومون بالنشر مسيحيين لكن بالمشاورة مع اخوتنا المسلمين وهم يعملو بشكل تقني، تواجدنا بأحد المناطق لا نستطيع أن نذكرها بصراحة.

س. ماهو هدفكم من الصفحة؟ سبب تحويل الفكرة أو المزحة إلى صفحة عالفيسبوك؟

صفحتنا هي صفحة ساخرة من نوع الكوميديا السوداء، تهدف لإيصال رسالة مفادها علينا بالتوحد وعدم التشتت أيديولوجياً، على الأقل لحين تحقيق الثورة لأهدافها وإسقاط النظام، كما أن الصفحة ضد أي نوع من أنواع التطرف من أي طرف كان.

س. ذكرت لبنان, ولم يذكر العراق كما في داعش؟ لماذا؟

من الناحية الهزلية، لانه ليس من المعقول تقام دولة في مسيحية بنسبة صغيرة طبعاً هو افتراض هزلي بحت.

س. بالنسبة لصورة الصفحة؟ ماهذه كتيبة جيش حر مسيحية؟

طبعاً، هي صورة لكتيبة مسيحية موجودة على الأرض وتعمل بشكل دائم.

س. أين؟

اسف، لا أستطيع إعطاء معلومات عنهم، خوفاً من إستهدافهم.

س. لكن إختيار الصورة كان لداعي هزلي وليس لأي سبب آخر؟

لا، حتى نوجه رسالة لسوريا أنه نحن كمسيحية مع الشعب الثائر.

س. حضرتك مسيحي؟ هل اتكلم مع كامل الفريق الآن؟

نعم، أنا مسيحي وكامل الفريق موجود بجانبي.

س. لاحظت هناك بعض النقد بل والهجوم ضمن التعليقات الموجودة على الصفحة، لماذا هذه الهجوم من بعض السوريين برأيك؟

بسبب تعدد الأراء والتوجهات الموجودة في التلون السوري فلا نستغرب من الهجومات، بل صفحتنا هي موجهة لهم لكي تصل رسالتنا.

آخر التقارير…